الراعي: تطويب الأبوين ملكي وصالح يرد المجد للبنان

أكد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، أن “تطويب الأبوين ليونار ملكي، وتوما صالح، يردّ المجد للبنان الذي أضاعه السياسيين وغيرهم ممن أضاعوا الإيمان ولا يمكن للإنسان أن يعيش من دون الله”.

وتنمى الراعي، عبر “mtv” خلال وصوله إلى القداس الإلهي المقام في باحة دير الصليب في جل الديب لتطويب الابوين، اليوم السبت، “من اللبنانيين العودة إلى الايمان والخروج عن المصالح الشخصية”. وقال إن “هذا الاحتفال هو علامة رجاء للبنان وطريق المجد يمرّ عبر ألمٍ ما ونحن يجب أن نضمّ آلامنا إلى الشهيدين ملكي وصالح”.

وأكد الراعي أنّ “اللبنانيين الموجودين في السماء لن يتركوا وطنهم يروح من إيدين، ونريد للشعب أن يعود إلى الإيمان بالله وأن يخافه كي نخرج من الصعوبات”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل