بطل مسلسل “للموت” ينافس نفسه

على الرغم من نجاحه الكبير في الدراما المشتركة، وبعد بطولته وتفرده في بطولة مسلسل “للموت” في جزئيه، يعود الممثل محمد الأحمد من بيروت ويؤدي دور البطولة في مسلسل سوري لبناني مشترك من بطولته إلى جانب نور علي، وعمار شلق ورندة كعدي ومجموعة من الممثلين اللبنانيين، والعمل من إخراج فادي وفائي والنص لزهير الملا.

تؤكد المعلومات أن قصة المسلسل لطفل يفاجأ بموقف وهو لا يزال صغيراً ويبني على رؤيته لذلك المشهد عقدة نفسية تطغى عليها الوحدة والانفصام النفسي الذي يعالَج فيما بعد، ويحاول التغلب على صدمة الطفلة، ثم يتزوج وينجب ويتعرض للموقف نفسه بعد حادث يتعرض له طفله فتستعيد صدمة الطفولة حالها ويعود إلى ما كان عليه عندما كان صغيراً.

ويؤدي محمد الأحمد دورَين في المسلسل وفق أحداث نفسية مشوّقة، ولو أن المخرج  فادي وفائي يراها من أولى تجاربه في عالم الدراما الخاصة بالمنصات التي تتطلب تركيزاً وإحاطة نفسية بجانب الشخصيات المطروحة.

المسلسل من إنتاج شركة “فالكون فيللمز” لرائد سنان، وهو مؤلَّف من 15 حلقة من المتوقع أن تُعرض على منصة خاصة وربما على إحدى المحطات التلفزيونية.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل