“مؤسّسة الشهيد الحسن” للواء عثمان: آن الأوان للعناية المطلوبة

التقى المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان بعد ظهر اليوم الخميس، في مكتبه بثكنة المقر العام، وفداً من مؤسسة اللواء الشهيد وسام الحسن، برئاسة نجل اللّواء الشهيد السيّد مازن الحسن، الذين قدّموا التهنئة بعيد قوى الأمن الدّاخلي الـ161.

وبالمناسبة، وضع نجل اللّواء الشهيد الحسن إكليلاً من الزّهر، باسم المؤسّسة، أمام النصب التذكاري لشهداء قوى الأمن الدّاخلي، وسلّم أعضاء الوفد إلى اللواء عثمان رسالة معايدة، وهي:

“حضرة مدير عام قوى المن الدّاخلي، اللواء عماد عثمان المحترم

بمناسبة حلول العيد الـ161 لقوى الأمن الداخلي، تتقدم مؤسسة اللواء الشهيد وسام الحسن بأصدق مشاعر التهنئة بهذه المناسبة من قيادة قوى الأمن الداخلي وضباطها ورتبائها وأفرادها في الخدمة الفعلية والمتقاعدين منهم. يحل اليوم هذا العيد في ظروف استثنائية وغير مسبوقة يمر بها لبنان، وكذلك قوى الأمن الداخلي، التي ما بخلت يوماً عن تقديم أغلى رجالها شهداء على مذبح هذا الوطن الحبيب لبنان. وعلى الرغم من كل ذلك لا تزال قوى الأمن الداخلي تتابع مهماتها بكل أمانة وعزم وإقدام، والقيمين عليها يسعون لتحسين الأوضاع فيها. لقد آن الأوان أن تلقى هذه المؤسسة العريقة اللفتة والعناية المطلوبة من قبل أركان الدولة لأنها درع الأمان والاطمئنان للوطن وأبنائه المقيمين والمغتربين وكذلك ضيوف لبنان من الإخوة العرب وأصدقاء لبنان في العالم. تحية لروح شهداء قوى الأمن الداخلي وجرحاها ومصابيها.

تحية لقيادة قوى الأمن الداخلي، تحية لضباطها ورتبائها وأفرادها وعائلاتهم في الخدمة الفعلية والمتقاعدين منهم. على أمل أن يحل العام المقبل وقد بدأت مسيرة التعافي وخروج الوطن من أزماته المتفاقمة، وأن تنال قوى الأمن الداخلي الرعاية المطلوبة لتبقى مستمرة في أداء مهامها وواجباتها الوطنية والأمنية. عاشت قوى الأمن الداخلي، عاش لبنان.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل