أرقام ودلالات

كتب سيمون سمعان في “المسيرة” – العدد 1729

أفرزت إنتخابات 2022  التباينات توازنات ذات دلالات في المجلس الجديد. فهناك كتل خرجت ودخلت أخرى، لا سيما دخول المرشحين باسم التغيير أو ثورة 17 تشرين في كتلة وازنة. وفي الدلالات أيضًا تقدّم حزب القوات اللبنانية ودخوله البرلمان بأكبر كتلة نيابية من 18 نائبًا، وتراجع كتلة التيار الوطني الحر بالحجم وبالأصوات، وخروج حلفاء سوريا من المجلس. وطبعًا خروج تيار المستقبل بعدما قرر الرئيس سعد الحريري عدم المشاركة في الإنتخابات.

15 دائرة صغرى حل فيها مرشحو القوات اللبنانية في الطليعة بعدد الأصوات التفضيلية بعد نيلهم الأرقام الأعلى بين المرشحين المنافسين. ففي بشري مثلا حلّت النائبة ستريدا جعجع الأولى بـ 7,924 صوتاً، فيما نال ملحم طوق 3,566 صوتاً. وفي الكورة حل فادي كرم أولاً ونال 9,226 صوتا، فيما نال جورج عطالله 2,698 صوتاً. وفي البترون حلّ غياث يزبك أولاً بـ11,094 صوتاً، وجبران باسيل بـ8,922 صوتاً. وفي طرابلس نال الياس الخوري العدد الأعلى من الأصوات في المقاعد المسيحية بـ3,426 صوتاً يليه رفلي دياب بـ2,294 صوتاً. وحل زياد الحواط الأول في جبيل بـ13,078 صوتاً، ورائد برو بـ9,508 أصوات، ثم سيمون أبي رميا بـ6,239 صوتاً. وفي المتن حلّ ملحم الرياشي أولاً بـ15،254 صوتاً، ثم إدغار معلوف بـ10،006 أصوات. وفي بعبدا حل بيار بو عاصي الأول ونال 14,756 صوتاً، فيما نال ألان عون 8,457 صوتاً. وفي عاليه حلّ نزيه متّى أولاً في المقاعد المسيحية بـ9,191 صوتاً ثم راجي السعد بـ8,503 أصوات فيما نال سيزار أبي خليل 5,698 صوتاً. وفي بيروت الأولى نال غسان حاصباني 7,080 صوتاً، فيما نال نقولا الصحناوي 4,781 صوتاً. كذلك في الشوف حل جورج عدوان أولاً في المقاعد المسيحية ونال 11,433 صوتاً فيما نالت نجاة صليبا 9,332 صوتاً وغسان عطالله 5,149 صوتاً. ونالت مرشحة القوات في جزين غادة أيوب 7,953 صوتاً متقدمة على مرشح التيار الوطني الحر أمل أبو زيد الذي نال 5,184 صوتاً. وفي البقاع الغربي نال داني خاطر 4,761 صوتاً عن المقاعد المسيحية، ونال شربل مارون 3,576 صوتاً وإيلي الفرزلي 2,304 أصوات. وفي صور الزهراني عن المقاعد المسيحية روبير كنعان 4,238 صوتاً مقابل 1,364 أصوات لميشال موسى. وفي زحلة حل نال جورج عقيص أولاً بـ11,921 صوتاً فيما نال ميشال ضاهر 9,229 صوتاً ثم الياس إسطفان 6,758 صوتاً وسليم عون 5,554 صوتاً وجورج بوشيكيان 2,568 صوتاً. أما في بعلبك الهرمل وفي المقاعد المسيحية نال طوني حبشي 17,000 صوتاً وسامر التوم 11,343 صوتاً.

13 نائبًا مصنّفين على أنهم مرشحو «ثورة 17 تشرين»، فازوا عن لوائح التغيير وانتقلوا من ساحات مجلس النواب إلى قاعاته، وهم: الياس جرادة الجنوب، فراس حمدان حاصبيا، إبرهيم منيمنة ملحم خلف ووضاح الصادق بيروت الثانية، ياسين ياسين البقاع الغربي، بولا يعقوبيان وسينتيا زرازير بيروت الأولى، مارك ضو وحليمة القعقور ونجاة صليبا الشوف وعاليه، ميشال الدويهي زغرتا، ورامي فنج طرابلس.

11605 أصوات تفضيلية هي أكبر زيادة في الأصوات حصل عليها مرشح في الدورة الحالية مقارنة مع ما حصل عليه في العام 2018. وهذه الزيادة حققها النائب إبراهيم منيْمنة الفائز عن المقعد السنّي في دائرة بيروت الثانية على لائحة بيروت التغيير، حيث قفز العدد من 1676 صوتاً في العام 2018 إلى 13281 صوتاً تفضيليًا في الإنتخابات الحاليّة. أما ثاني أكبر زيادة فبلغت 10151 صوتاً تفضيلياً، وحققها النائب مارك ضو الفائز عن المقعد الدرزي في عاليه، حيث قفز العدد من 1505 أصوات في العام 2018 إلى 11656 صوتاً في الإنتخابات الحاليّة.

21518 صوتاً تفضيليًا هي أكبر نسبة تراجع لمرشح في انتخابات العام 2022 وفي دورات سابقة. وقد كانت من نصيب النائب جميل السيّد الذي تراجع من 33223 صوتاً في دورة العام 2018 إلى 11705 أصوات فقط نالها في الإنتخابات الحاليّة. ويليه في ثاني أكبر نسبة تراجع النائب وليد البعريني الذي خسر 9327 صوتاً تفضيلياً، حيث تراجع من 20426 صوتاً في العام 2018 إلى 11099 صوتاً في الإنتخابات الحاليّة. كذلك تراجع النائب السابق شامل روكز 6677 صوتاً تفضيلياً، حيث تدنّى الرقم من 7300 صوت في العام 2018 إلى 623 صوتاً في الإنتخابات الحاليّة. ويليه النائب السابق هادي حبيش الذي خسر 5509 أصوات تفضيلية، متراجعًا من 13055 صوتاً في العام 2018 إلى 7546 في الإنتخابات الحاليّة.

41.04 في المئة هو متوسط نسبة الإقتراع في كل لبنان. وقد تنافست في الإنتخابات التشريعية التي جرت في 6 و8 و15 أيار 2022 لوائح انتخابية تضم 718 مرشحاً، موزعين على 15 دائرة انتخابية. أما نسب الإقتراع بحسب كل دائرة فكانت كالتالي: في الشمال الأولى (عكار) 48.1 في المئة، وفي الشمال الثانية (طرابلس المنية الضنية) 38.05 في المئة، وفي الشمال الثالثة (بشري زغرتا الكورة البترون) 44.2 في المئة، وفي جبل لبنان الأولى (كسروان جبيل) 63.4 في المئة، وفي جبل لبنان الثانية (المتن الشمالي) 48.6 في المئة، وفي جبل لبنان الثالثة (بعبدا) 47.39 في المئة، وفي جبل لبنان الرابعة (الشوف وعاليه) 35.7 في المئة، وفي دائرة بيروت الأولى (الأشرفية – الرميل – المدور – الصيفي) 26.53 في المئة، وفي دائرة بيروت الثانية (راس بيروت عين المريسة، ميناء الحصن، زقاق البلاط، المزرعة، المصيطبة، المرفأ، الباشورة) 38.09 في المئة، وفي دائرة البقاع الأولى (زحلة) 49.5 في المئة، وفي دائرة البقاع الثانية (البقاع الغربي – راشيا)، بلغت النسبة 42.47، وفي دائرة البقاع الثالثة (بعلبك – الهرمل) 39.83 في المئة، وفي دائرة الجنوب الأولى (صيدا – جزين)، بلغت نسبة الاقتراع 46.6 في المئة، في دائرة الجنوب الثانية (صور – قرى صيدا)، بلغت النسبة 48.8 في المئة. في دائرة الجنوب الثالثة (بنت جبيل – النبطية – مرجعيون  – حاصبيا) 41.94 في المئة.

4 نواب فازوا في الإنتخابات النيابية للعام 2022 بأقل من 500 صوت تفضيلي، وهم: سينتيا زرازير عن مقعد الأقليات في بيروت بـ486 صوتاً. فراس السلوم عن المقعد العلوي في طرابلس بـ370 صوتاً. أحمد رستم عن المقعد العلوي في عكار بـ324 صوتاً. جميل عبود عن مقعد الروم الأرثوذوكس في طرابلس بـ79 صوتاً.

وكان حصل ذلك في انتخابات العام 2018، بحيث فاز سليم خوري عن مقعد الروم الكاثوليك في جزين بـ708 أصوات، وأنطوان بانو عن مقعد الأقليّات في بيروت الأولى بـ539 صوتاً، ومصطفى الحسيني عن المقعد الشيعي في جبيل بـ256 صوتاً، وإدي دمرجيان عن مقعد الأرمن الأرثوذكس بـ 77 صوتاً، الأمر الذي رفع الإنتقادات بوجه قانون الإنتخاب والمطالبة بتعديله لتأمين صحة التمثيل.

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]​​​​​​

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل