زينة مكي تكشف عن كواليس فيلم “الهيبة” ونصائح نادين نجيم

عَبّرت النجمة اللبنانية زينة مكي عن سعادتها بالتجربة الجديدة التي تخوضها في فيلم “الهيبة” الذي تَمّ الانتهاء من تصويره ونشر الإعلان الدعائي له أخيراً.

وقالت مكي خلال مقابلة مع “أم بي سي تريندينغ”، إنّها “تجربة جميلة وجديدة عليّ من كل النواحي، وذلك لعدة أسباب أولها أنّ التصوير تَمّ في بلد ثانٍ غير لبنان، إذ إنه تَمّ تصوير معظم الفيلم بلبنان. وثاني شيء هو أنّ الهيبة كاسم مُعَلّق بعقول المشاهدين وقلوبهم، وله قاعدة جماهيرية كبيرة بالوطن العربي؛ فالمسلسل بالفعل موجود ومعروض على جميع القنوات الفضائية وصاحب أكبر نسبة مشاهدة”.

وأضافت، “أمّا الأمر الثالث الذي أفصحت عنه زينة مكي أنّها تَخوض تجربة التمثيل بشخصية جديدة في فيلم الهيبة تدخل في الأحداث من بوابة جديدة على العمل، خاصة أنّه يراودها شعور غريب أشبه بالخيال؛ إذ إنّها تَخلط ما بين المسلسل والفيلم، ثم تأتيها لحظة لتَتَذَكّر أنّها تُصَوّر الفيلم ثم تشعر بحالة ضياع وأنّها تُمَثّل مع شخصية مؤسسة بالفعل من قبل، لكن كتجربة عمل فقد وصفت العمل مع تيم حسن بأنها أكثر من رائعة”.

فيما وصفت زينة أجواء التصوير بأنّها “أكثر من رائعة، والتصوير بالفعل كان صعباً، لكن مَرّ كلمح البصر، بالإضافة إلى أنّ هناك إقبالاً كبيراً من الجمهور وتفاعلات كبيرة خلال مراحل التصوير، ولذلك تَطَلّب العمل قوة وجرأة كبيرة لكي تستطيع زينة أن تَتَرك بصمة مهمة بدور جديد”.

ولفتت الى أن “النجمة نادين نسيب نجيم قدمت لها بعض النصائح، وقالت لها، مبروك على البطولة، كما نصحتها بأن تكون على قدر المسؤولية، إذ إن المسؤولية كبيرة عليها”.

وكشفت عن أنّ “العمل كان محاطاً بسرية كاملة، بداية من الاتفاق، وتوقيع العقود مع المنتج صادق الصباح، إذ لم تُخبِر أحداً سوى والدتها بأنّها وَقّعت على عَقد الفيلم، فيما شَوّقت المشاهدين بأنّ العمل سيشهد حبكة درامية جديدة ومشوقة”.​

المصدر:
سيدتي

خبر عاجل