معركة الرئاسة هدف مخططات “الحزب” و”التيار”

تشدد مصادر سياسية متابعة، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، على أن “المهم اليوم، عدم إضاعة البوصلة والانزلاق إلى معارك وخلافات حول قضية من هنا أو هناك، مهما كانت أهميتها، وإبقاء التركيز على المعركة الأساسية التي يحضّر حزب الله والتيار الوطني الحر لها بكل جدّية، والتي تقرر مصير لبنان، أقلّه على مدى السنوات الست المقبلة”.

وتلفت المصادر ذاتها، إلى “ضرورة انتباه كل الحريصين على إخراج لبنان من هذه الجهنم، إلى أن معسكر حزب الله والتيار الوطني الحر، يخوض كل الاستحقاقات مهما كانت عناوينها، بما يتناغم مع مقتضيات ما يخططونه لمعركة الرئاسة”.

وتؤكد، أن “هذا هو العنوان الأساس، وكل المناورات التي شهدناها في الفترة الأخيرة على مستوى تكليف رئيس بتشكيل الحكومة، وما سنشهده لاحقاً على مستوى التأليف، سواء نجح أو فشل، تتم على خلفية هذه المعركة. فالهدف انتخاب رئيس على غرار الحالي تابع للحزب، وفي حال عدم تمكنه من ذلك بفعل المتغيرات التي طرأت على المشهد، تشكيل حكومة خاضعة لسيطرته وترك المناصب والمنافع لحليفه التيار كالعادة، من أجل أن تتولى إدارة مرحلة الفراغ”.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل