بكين: للتخلي عن عقلية الحرب الباردة

فيما لا يزال الانتعاش الاقتصادي العالمي متعرجاً والسلام والأمن من المشاكل الأكثر بروزاً، انتقد الرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الخميس، ما أسماه إساءة استخدام العقوبات الدولية، مشيراً إلى أنه يجب التخلي عن عقلية الحرب الباردة.

وقال في كلمة افتراضية خلال مراسم افتتاح منتدى أعمال بريكس، إن الدول الأعضاء يجب أن ترتقي إلى مستوى مسؤوليتها ومعارضة استخدام العقوبات الأحادية وإساءة استخدامها، وفق رويترز.

وأضاف في معرض وصفه العقوبات، إن “من يقومون بتسييس الاقتصاد العالمي والاستفادة منه وتسليحه ويفرضون عن عمد عقوبات من خلال الاستفادة من الهيمنة في الأنظمة المالية والنقدية الدولية، سيضرون في نهاية المطاف الآخرين وأنفسهم وسيجلبون كوارث للشعوب في جميع أنحاء العالم”، وفق ما نقلت وكالة “شينخوا”.

بدوره، أشار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في كلمة خلال القمة إلى أن الدول الغربية بمساعدة الآليات المالية تحمل أخطاءها في الاقتصاد الكلي إلى العالم.

واعتبر أن هيبة دول بريكس على المسرح العالمي تتزايد باستمرار، ويرجع ذلك إلى الإمكانات الاقتصادية والسياسية والبشرية لدول المجموعة، التي تضم روسيا والهند والبرازيل والصين وجنوب إفريقيا. وقال إن دول المجموعة تعمل على تعميق التعاون وهيبة المجموعة آخذة في الازدياد، مشيراً إلى أن دور المجموعة مطلوب الآن لبناء عالم متعدد الأقطاب.

ويشار إلى أن الرئيس الصيني يستضيف قمة افتراضية لمدة يومين لزعماء البرازيل وروسيا والهند وجنوب إفريقيا تعرف مجتمعة باسم “بريكس”،وذلك وسط مخاوف متزايدة بشأن التوقعات الاقتصادية العالمية والانقسام السياسي المتزايد بين بكين ونيودلهي.

ورفضت بكين إدانة العملية الروسية في أوكرانيا وانتقدت العقوبات المفروضة على موسكو.

ورأى محللون أن “الصين سعت إلى استغلال اجتماعات بريكس لتعزيز رؤيتها لتحالف يواجه النظام العالمي الديمقراطي الليبرالي الذي تقوده الولايات المتحدة مع توسيع نفوذها الاقتصادي والسياسي”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل