قتل زوجته وأحرق جثتها في الصحراء

أقدم رجل أعمال مصري على قتل زوجته لأنها حامل بأنثى والتخلص من جثتها بطريقة وصفت بالبشعة والقاسية، وفقا لما ذكرت تقارير إعلامية محلية.

وأوضح موقع “صدى البلد” أن تاجرا قتل زوجته ثم ألقى جثتها في منطقة صحراوية بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة، وأشعل النيران بها لاخفاء ملامحها حتى كشفت السلطات المختصة الجريمة وألقت القبض عليه.

وكانت مديرية أمن الجيزة تلقت إخطارا من قسم شرطة أكتوبر ثالث، بابلاغ أسرة عن تغيب ابنتهم بشكل مفاجئ وشكهم في زوجها، وعندها تحرك أمن الجيزة وُجِّه بسرعة إجراء التحريات اللازمة لكشف ملابسات الواقعة وحقيقة اختفاء السيدة حيث أفادت اسرتها بأن زوجها كان يرغب في إنجاب ابنتهم لذكر وعندما علم بحملها بفتاة أصيب بحالة من الغضب.

وشكلت السلطات الأمنية فرق بحث اعتمدت خطتها على استدعاء الزوج بعدما أسفرت التحريات الأولية عن وجود خلافات بينه وبين زوجته وتتبع خط سيره وأن زوجته حامل.

وقال الزوج إن زوجته خرجت من المنزل ولم تعد ولا يعلم مكانها، وبعد إجراء التحريات وتضييق الخناق على الزوج اعترف بقتل زوجته حيث قال إن مشاجرة نشبت بينهما وأنه قام بالتعدي عليها بالضرب العنيف، ونظراً لحملها لم تتحمل ضرباته وسقطت أرضاً ومع استمراره في ضربها فارقت الحياة.

وأضاف المتهم انه عندما فوجئ بمقتلها قرر التخلص من جثتها لعدم كشف أمره فحمل الجثة وألقاها في منطقة صحراوية نائية.

وأوضح أنه وخشية أن يتعرف أحد على زوجته قام بسكب البنزين عليها وإشعال النيران في جثتها لاخفاء ملامحها تماما وعاد الى منزله.

وأرشد المتهم عن مكان الجثة وعثرت عليها الأجهزة الامنية وتم نقلها إلى المشرحة وتم تحرير محضر بالواقعة.

المصدر:
الحرة

خبر عاجل