“لبنان القوي”: لم نسمّ أحداً لتشكيل الحكومة ولعدم إعطاء تفسيرات كاذبة عنا

أكد النائب جبران باسيل، أننا “اعتمدنا خيار عدم التسمية لأننا ضد تسمية رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي لأسباب عدة منها لصعوبة تشكيل حكومة جديدة في هذا الوقت الضيق وصعوبة تحقيق أهداف هامة تتعلق بمصرف لبنان وخطة التعافي والحدود البحرية”.

وأشار الى أن “مقولة تمرير حكومة في الـ4 أشهر المتبقية غير صحيحة والبلد لا يحتمل ذلك ويجب التمييز بين الاستحقاق المقبل وأوضاع الناس”، مشدداً على أنه “يجب الالتزام بأمور الناس الملحة المتعلقة بالخبز والبنزين وغيرها وبتسيير أمور الدولة بالإضافة إلى قضية مصرف لبنان، كما لا يجوز ألا يكون هناك موقف واضحاً من الحكومة بما يخص حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقضية المرفأ”.

وأضاف باسيل، “لم يتوفر حظوظ لمرشح آخر ولو وُجد لكان موقفنا مغايراً، والسفير نواف سلام لم تتوفر له الحظوظ وغيره مثل الخبير الاقتصادي صالح نصولي والنائب عبد الرحمن البزري”، موضحاً أن “النتيجة ظهرت اليوم وهذا شيء مؤسف وهناك أقليات في البرلمان ومزيد من الانقسامات ما يحتم اللجوء إلى التفاهمات لتشكيل أكثرية حول كل قرار أو قانون”.

ولفت الى أن “كل كلام ينسب لنا عن أي مطلب أو شرط للدخول في الحكومة غير صحيح ونعبر عن موقفنا بعد الاستشارات غير الملزمة”، متمنياً “عدم إعطاء تفسيرات كاذبة عنا”، ومؤكداً أننا “لا نرى أن هناك فرصة حقيقية للإصلاح مع ميقاتي ومشاركتنا في الحكومة من عدمها نعبّر عنها لاحقاً”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل