“الجمهورية القوية” يشترط التسمية لرئاستي الحكومة والجمهورية: مستمرون بتوحيد المعارضة

أوضحت كتلة الجمهورية القوية التي تضم النواب: جورج عدوان، شوقي الدكاش، زياد الحواط، جورج عقيص، أنطوان حبشي، ستريدا طوق، بيار بو عاصي، الياس اسطفان، غسان حاصباني، فادي كرم، غياث يزبك، ملحم رياشي، رازي الحاج، جهاد بقرادوني، نزيه متى، غادة أيوب، سعيد الأسمر، كميل شمعون، الياس الخوري، أنها لم تُسمي أحداً لتأليف الحكومة، مشيرة بعد الاستشارات النيابية في قصر بعبدا، “حاولنا خلال الفترة الماضية بعد صدور نتيجة الانتخابات تجميع القوى التي نلتقي وإياها في السيادة ليكون لدينا موقف واحد لتسمية رئيس الحكومة وللأسف لم ننجح بذلك ولكننا سنبقى نحاول”.

وأضافت، أننا “وُضعنا أمام اسمين ولم نختار رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، نسبة للمواصفات والبرنامج الذي وضعناه والذي لا نلتقي معه في ذلك كما أننا ضد حكومة الوحدة الوطنية التي ستتشكل”. وتابعت، أنه “سبق وسمّينا سلام وعندما نسمي يجب أن يترافق ذلك بأمرين الشخص والبرنامج لذلك سمّيناه لكن لم يحدث أي تواصل للحديث عن البرنامج ولم يبادر حتى إلى اللقاء لمعرفة مواقفه مما طرحناه لبرنامج رئيس الحكومة”.

وأشارت إلى أننا “اتخذنا قراراً أن في كل مرة سيكون هناك مرشح لرئاسة الحكومة أو الجمهورية إن لم يعلن برنامجه الكامل ويلتزم به لن نسمه وعلى هذا الأساس نجمع كل ذلك ومن ضمنه برنامجنا الذي أخذنا ثقة الناس على أساسه ولن نفرط بهذا الأمر”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل