مطاردة “أبو سلة” خفَّضت الترويج… المخدرات “سوق سوداء”

يكشف مصدر أمنيّ، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، أن “الحملة المتواصلة التي تشنّها الأجهزة الأمنية منذ فترة لمكافحة المخدرات ومطاردة زعماء العصابات الكبار في مناطق عدة، وخصوصاً في البقاع ضد المطلوب علي منذر زعيتر الملقّب بـ”أبو سلة”، كان من نتائجها المباشرة ارتفاع أسعار المخدرات وشحّها في السوق بمختلف المناطق، ما انعكس حكماً تراجعاً في تعاطي هذا السمّ القاتل”.

وتقول المصادر، لموقعنا، إنه “على سبيل المثال، في منطقة المتن حيث كان “أبو سلة” ينشط عبر شبكات عدة للترويج، يلاحظ شبه انقطاع للمخدرات على أنواعها وصعوبة الاستحصال عليها، وحينما تتوفّر تكون الأسعار مرتفعة. وبالتالي لم تعد بمتناول الجميع بسهولة تبعاً للضائقة المعيشية المعروفة، وأصبح الترويج صعباً”.

وتضيف، “كيلو حشيشة الكيف مثلاً، ارتفع سعره من حوالى مليون ليرة قبل الحملة، إلى نحو مليوني ليرة اليوم. والـ32 غراماً من الماريغوانا، ارتفع سعرها من 100 إلى 120 دولاراً”، مؤكدة أن “الأجهزة مستمرة في القيام بواجبها، على الرغم من الصعوبات المعروفة، لمكافحة هذه الآفة المدمّرة لمجتمعنا، خصوصاً لفئة الشباب، أمل المستقبل، والذين نعوّل عليهم للنهوض بالوطن”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل