الصين: ليتوقف الـ”ناتو” عن تشويه سمعتنا

علقت الخارجية الصينية على الاستراتيجية الجديدة لحلف شمال الأطلس “الناتو”، داعية “التحالف إلى التوفق عن تشويه سمعة الصين”. وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، اليوم الخميس، أن “المفهوم الاستراتيجي الجديد للناتو “يتجاهل الحقائق، ويشوه سمعة السياسة الخارجية للصين، ويدلي بتصريحات غير مسؤولة حول التطور العسكري الطبيعي للصين وسياسة الدفاع الوطني، ويشجع المواجهة وعقلية الحرب الباردة والتحيز الأيديولوجي”.

وأضاف أن “الصين قلقة للغاية بشأن هذا الأمر وتعارضه بشدة”. وأشار إلى أن “الناتو نفسه يمثل تحديا نظاميا للسلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم”. وقال، إن “الناتو يدعي أنه منظمة دفاعية، لكنه في الواقع يواصل نشر نفوذه إلى مناطق جديدة، ويطلق العنان للحروب في كل مكان، مؤكداً أن “أيدي الناتو ملطخة بدماء شعوب العالم”.

وتابع، “لن ينسى الشعب الصيني جريمة الناتو، بقيادة الولايات المتحدة، التي قصفت السفارة الصينية قبل 23 عاماً. والآن قام الناتو مرة أخرى بتوسيع مجساته في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، في محاولة لتصدير عقلية الحرب الباردة ومواجهة التكتل”.

المصدر:
وكالة سبوتنيك الروسية

خبر عاجل