ياسين: لتعزيز اللامركزية ومستعدون لدعم المشاريع البيئية

أوضح وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين، أن “الوضع في وزارة البيئة والإدارة العامة بشكل عام من افراغها من كوادرها البشرية، نتيجة الانهيار المالي والاقتصادي إذ تكثر الاستقالات والاستيداعات والاجازة من دون راتب وغيرها مما حتم علينا التفتيش عن نهج جديد في العمل وهو التعاون والتحفيز والدعم لمشاريع ومبادرات محلية يكون تحصيل تمويلها من الجهات المانحة”.

ولفت خلال مشاركته بجلسة من تنظيم “منظمة اليد الخضراء” بالتعاون مع الوزارة  والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، في عاليه، الى انه “اعتمد على معادلة تتألف من 3 عناصر أساسية هي: تعميق اللامركزية وتعزيزها والسعي لتمكين البلديات، وعدم القاء الحمل كلياً عليها بل تمكينها في العمل لأنني على قناعة تامة ان المسار الحقيقي للإدارة والحماية البيئية هو عبر اللامركزية الموسعة مثل استراتيجية عاليه الأصيلة – Authentic Aleyـ الذي سينفذ بالتعاون مع الوزارة ومشاركة البلديات والاتحاد العالمي لصون الطبيعة”.

وتابع، “الاحتضان المحلي ضمن الجمعيات والمجتمع البيئي واللجان المحلية، والدعم الدولي لهذه المشاريع عبر مانحين ومجتمع دولي يؤدي الى نجاحها مع اهمية الاستفادة من فرص التمويل المناخي المتاحة مع العلم انه تم تخصيص 100 مليار دولار لصندوق المناخ يمكن  للبنان الاستفادة منه، خصوصاً ان مؤتمرات تغيير المناخ المستقبلية ستقام في شرم الشيخ  ودبي”.

وقال ياسين إن “اذا تمكّنا من تطبيق هذه المعادلة ونجحنا، فيمكن ان ننقل هذه التجربة الى مناطق أخرى في لبنان، ووزارة البيئة دائماً على استعداد للتعاون والتحفيز والدعم والشراكة”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل