“كهرباء لبنان”: إجراءات احترازية لتفادي العتمة الشاملة

أكدت مؤسسة كهرباء لبنان في بيان، أنه “عطفاً على بيانات مؤسسة كهرباء لبنان السابقة لا سيّما بيانها الأخير تاريخ 27/06/2022، وبما أنّ معمليّ الزهراني ودير عمار هما المعملان الحراريان الوحيدان اللذان لا يزالان موضوعين ‏في الخدمة، كونه يتم شهرياً توريد شحنة واحدة فقط من مادة الغاز أويل لصالح مؤسسة كهرباء لبنان ‏بواسطة جانب وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط، وذلك بموجب اتفاقية التبادل المبرمة ما بين كل ‏من جانب الجمهورية العراقية والجمهورية اللبنانية، وإذ إن حمولة شحنة مادة الغاز أويل العائدة لشهر حزيران 2022 التي تمّ تفريغها في خزانات ‏معمليّ الزهراني ودير عمار قد أتت متدنية جداً، إذ أنّها لم تتعد //33,900// طن متري، الأمر الذي ‏بالكاد يكفي لتسيير المعملين لفترة //18// يوماً كحد أقصى بنصف قدرتهما وليس //30// يوماً، مع الإشارة ‏إلى أن المؤسسة تقوم بإعطاء الأولوية لتغذية المرافق الحيوية الأساسية في البلد (مطار، مرفأ، مضخات ‏مياه، صرف صحي، المرافق الأساسية في الدولة…)، وإذ إنّ شحنة الغاز أويل المخصصة لشهر تموز 2022 من المرتقب أن تصل إلى المياه الإقليمية ‏اللبنانية بتاريخ 25/07/2022، فإنّها لن تفرغ حمولتها مباشرةً، وذلك ريثما تقوم شركات الرقابة المكلفة ‏من قبل المديرية العامة للنفط بأخذ العينات من على متنها، وإجراء الفحوصات المخبرية عليها بمختبرات ‏«‏Bureau Veritas‏» – دبي، للتأكد من ثمّ من مطابقة مواصفاتها على أثر ورود النتيجة، الأمر الذي ‏سيستغرق بضعة أيام إضافية، ليصار من ثمّ إلى تفريغ حمولتها، ليس قبل تاريخ 28/07/2022 على أبعد ‏تقدير، في كل من خزانات مصبات المعملين المعنيين”.

وأفادت في بيان، بأنّها “وعلى أثر ذلك، وتفادياً للوقوع في العتمة الشاملة ولإطالة فترة إنتاج ‏الطاقة قدر المستطاع، قامت باتخاذ إجراءات احترازية إضافية من ضمن سلسلة الإجراءات التي تتخذها ‏منذ فترة طويلة بهذا الشأن، إذ قضت:‏

-بإيقاف قسرياً إنتاج معمل دير عمار صباح اليوم الأحد، للمحافظة ‏على خزينه ليتم استخدامه بعد إعادة وضعه في الخدمة مجددًا بتاريخ 08/07/2022، وذلك ‏من أجل رفع عدد ساعات التغذية قدر المستطاع خلال فترة عيد الأضحى المبارك

-الاستمرار على تشغيل معمل الزهراني بنصف قدرته لحين نفاذ كامل خزينه من مادة الغاز ‏أويل، لحين خروجه المرتقب عن الخدمة بتاريخ 19/07/2022‏

-الاستمرار بتشغيل معمل دير عمار منفردًا لحين وصول شحنة مادة الغاز أويل المخصصة ‏لشهر تموز والمباشرة بعملية التفريغ المرتقبة بتاريخ 28/07/2022 ليصار من ثمّ إلى إعادة ‏وضع معمل الزهراني بالخدمة ورفع القدرة الإنتاجية إلى ما كانت عليه”.

وقالت، إنّها “مضطرة إلى اتخاذ تلك التدابير الاحترازية كونه في حال الاستمرار بوتيرة ‏الإنتاج التي كانت متبعة، فستدخل البلاد حتماً بعتمة شاملة لفترة 9 أيام ما بين تاريخ 19-‏‏28/07/2022، ممّا سيؤدي إلى الدخول في المحظور، وانقطاع التغذية عن المرافق الأساسية الحيوية في ‏البلد بالكامل، (مطار، مرفأ، مضخات مياه، صرف صحي، المرافق الأساسية في الدولة…)”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل