والدة الشهيد طوني ضو: معركتنا اليوم هي معركة وجود

نظّم قطاع المتن في دائرة المهنيات في مصلحة طلاب القوات اللبنانية، القداس السنوي لراحة نفس الشهيد طوني ضو، وذلك في قاعة المدرسة الفندقية – الدكوانة.

ترأس الذبيحة الإلهية الأب إلياس حدشيتي، وحضر القدّاس إلى جانب عائلة الشهيد، منسّق “القوات” في المتن بيار رزّوق وممثلون عن المعاهد والمهنيات وأعضاء دائرة المهنيات والقطاعات في الدائرة.

وبكلمات مؤثرة، ألقت والدة الشهيد ليندا ضو كلمة بعد القداس قالت فيها، “بعد مرور 15 سنة من الفاجعة، لا أزال أزور هذا الصرح الذي يعني الكثير لعائلتنا ولا تزال الذكرى وحرقة قلبي على طوني تؤلمني. حتى اليوم أسمع صوته يناديني ليقول لي “يا أمي، لا تبكيني”. 15 سنة مرّت كالحلم والكابوس يلاحقني دائمًا. أمّا اليوم، فمعركتنا هي معركة وجود وصمود وتحدٍ. وللمناسبة أقول أننا لم ولن نترك لبنان وأرضه، فدماء أولادنا وكل شهدائنا روته حتى نبقى فيه وندافع عنه”.

كما ألقى رئيس قطاع المتن في دائرة المهنيات إيلي صادر كلمة أشار فيها إلى أن طوني لا يزال حيًّا في قطاع المتن، وفي دائرة المهنيات ومصلحة الطلاب وبداخل كلّ طالب حُر. ‏

وشكر صادر الجميع على حضورهم في الظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان. وأكّد أنّ دائرة المهنيات تجدّد وعدها والتزامها بالقضية التي ناضل من أجلها طوني والتي سننقلها من جيل إلى جيل.

وسلّم رئيس دائرة المهنيّات في المصلحة جاك القزي ورئيس قطاع مهنيات المتن، درعًا تكريميًّا لوالدة الشهيد ضو، كما وُزّع القربان عن راحة نفسه. ثم انتقل الحضور إلى باحة مهنية الدكوانة حيث وُضع إكليل من الورد على النصب التذكاري للشهيد طوني ضو.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل