الدولار الحاكم بأمر لبنان

لم يعد ينتظر اللبنانيون زيارة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قصر بعبدا، لمعرفة آخر التطورات الوزارية التي يبدو أنها ضلّت طريق الحازمية ـ الفياضية، ولم تكن محطة ميقاتي في عين التينة سوى استكمالاً لجهوده مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، لإدخال التعديلات اللازمة، إذ يستعد الشعب لجولة جديدة في الشارع احتجاجاً على “كل شي”، بدء من ارتفاع أسعار الخلوي والمواد الغذائية وصولاً إلى المحروقات، لكن هذه المرة “ع العتمة”.

حجة عون للبقاء

إذاً، لم يفلح رئيس الجمهورية ميشال عون بفرض شروطه لحكومة ثلاثينية مع التبديلات الستة، فيما لم ينجح ميقاتي في تمرير تشكيلة من أربعة وعشرين وزيراً. وإزاء غياب أي نقطة تلاقي، يبدو واضحاً أن “رئيس بعبدا” يستند إلى رفض ميقاتي لشروطه الحكومية كي يبقى في موقعه، لأنه ليس بوارد تسليم صلاحيات الرئاسة الأولى لحكومة تصريف الأعمال، على ما بدأت أجواء بعبدا ـ ميرنا الشالوحي تمهد له.

جعجع يطالب الحكومة بمواجهة “الحزب”

وعلى وقع انقسامات أفرقاء السلطة حول مسيّرات حزب الله، والدفع الدولي لفرض معادلة الاستقرار والاستمرار في التفاوض، ربط رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، إطلاق حزب الله لمسيراته نحو حقل كاريش، بالمفاوضات التي جرت في قطر بين الولايات المتحدة وإيران والتي لم تفض الى أي نتيجة ما دفع طهران الى توجيه رسالة الى الفريق المفاوض عبر حزب الله بأنه باستطاعتها “التدمير” في أي بلد تريد اذا لم تُمنح مطالبها. وطالب جعجع الحكومة بإبلاغ حزب الله علناً أنها الطرف المفاوض ولدى احتياجها الى أي أمر تطلب مساعدة الجيش اللبناني وليس أي جهة أخرى.

“الدولار” يفرض العتمة الشاملة

معيشياً، توقفت “الشركة المشغلة لمعملي دير عمار والزهراني عن العمل مساء، لعدم دفع مستحقاتها المتراكمة لدى مؤسسة كهرباء لبنان بالدولار. وبتوقُّف المعملين، تصبح المرافق العامة الأساسية بما فيها مطار رفيق الحريري الدولي مهددة بالعتمة الشاملة.

استثناءات لجوازات السفر

الى ذلك، أوضح المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم أن أزمة تأمين جوازات السفر لم تكن من مسؤولية الأمن العام إنما بسبب التأخير في إتمام عملية تأمينها من الخارج، علماً أن مفاوضات ودراسات تجري لإمكانية أن يكون هناك استثناءات تشمل الطلاب، والحالات المرضية والملتزمون بعقود عمل.

لمشاهدة الفيديو، اضغط هنا

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل