بنك إنكلترا يحذر من “عاصفة اقتصادية”

حذر بنك إنكلترا من “عاصفة اقتصادية”، داعياً البنوك لـ”تكثيف رؤوس الأموال الاحتياطية لضمان قدرتها على تحمل العاصفة”.

تحذيرات البنك صدرت، يوم أمس الثلاثاء، بسبب سوء الآفاق الاقتصادية لبريطانيا والعالم، التي شهدت انحدارا بمستوياتها منذ بداية العام.

وأعلنت عدد من المؤسسات الدولية، مثل صندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، أن “بريطانيا أكثر عرضة للركود والتضخم المرتفع باستمرار من الاقتصادات الغربية الأخرى، والتي تتصارع جميعها مع صدمات أسواق الطاقة والسلع العالمية”.

وقال محافظ بنك انكلتراأندرو بايلي في مؤتمر صحفي، بعد أن نشر بنك انكلتراتقرير الاستقرار المالي نصف السنوي (FSR)، إن “لقد تدهورت التوقعات الاقتصادية العالمية بشكل ملحوظ”، بحسب ما نقلت “رويترز”.

وأضاف البنك المركزي أن “البنوك البريطانية في وضع جيد لمواجهة حتى تباطؤ اقتصادي حاد، على الرغم من أنه قال إن نسب رأس المال – رغم أنها لا تزال قوية – من المتوقع أن تنخفض بشكل طفيف في الفصول القادمة”.

وأكد أعضاء لجنة السياسة المالية أن “بنك انكلتراسيضاعف معدل احتياطي رأس المال لمواجهة التقلبات الدورية إلى 2%، وقال بنك انكلتراإن هذه الزيادة تعني أن البنوك ستحتاج إلى 11 مليار جنيه إسترليني (13.2 مليار دولار) إضافية من رأس المال”.

كما أعرب البنك المركزي عن “عدم ارتياحه بشأن صحة الأسواق المالية الأساسية – مثل سندات الحكومة الأمريكية والبريطانية – والتي كانت موضوع اندفاعة للحصول على النقد” في آذار 2020.​

المصدر:
Sputnik

خبر عاجل