سلام: استلمنا وزارة مترهلة… و”يللي وضعو هش ما يراشق الناس بكتل نارية”

أكد وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، أن “مسألة ربطة الخبز خط أحمر بالنسبة لي ولا أحد يُقرر متى وكيف سيتم رفع الدعم”، مضيفاً أن “من يبيع ربطة الخبز بـ20 و30 ألف ليرة هو حرامي وبيعرف حالو حرامي”.

ولفت في مؤتمر صحفي الى أنه “من غير المسموح تضليل الرأي العام عبر تهم غير صحيحة ومن لديه ادعاءات فليقدمها الى القضاء”، وأضاف، “يللي بيتو من قش ووضعو هش ما يراشق الناس بكتل نارية، ونحن أتينا لننظف ما قمتم به في الإدارات السابقة، إذ إن سياسة الدعم وقرارات الوزارة السابقة سمحت لهم بالتدخل في مديرية الحقوق وللأسف نحن استلمنا وزارة مترهلة”.

وأشار إلى أنّ “موضوع دعم القمح تم وضع آليات لتنفيذه من الحكومة السابقة، بعد أن اتخذ قرار بدعمه بنسبة 100%، كما أننا حين بدأنا العمل، عالجنا تداعيات هذه القرارات، وبدأت أفهم ما اخطائها وما نقاط ضعفها، خاصة حين تفاقمت الأزمة”.

وأكّد سلام أننا “لسنا من مناصري دعم السلع، وهناك الكثير من الدول فيها برامج دعم، ويكون مطلوباً حين يكون الشعب بحاجة له”، وذكر أنه “حين أتينا إلى الوزارة رأيت أنه من غير المسموح أن تدخل لجان من خارج ادارة الوزارة بشأن توزيع الدعم”، مشدداً على أن “الدولة تقرر متى يتم وقف الدعم، وأنا لا اقبل به إلا من خلال خطة البنك الدولي”.

وأردف، “اليوم لا نستطيع مواجهة السارق والمهرّب وحدنا والتقارير تقول، إن التهريب وصل الى 40%”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل