أبيض: الصناعة المحلية تقفل قسماً كبيراً من حاجة السوق

أوضح وزير الصحّة في حكومة تصريف الأعمال فراس أبيض أن “وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال‏ يوسف خليل لديه اقتراح لتمويل زودة موظفي القطاع العام وسيتم بحثه في الاجتماع المقبل”.

وأضاف أبيض، “اقترحنا حلاً موقتاً وهو استخدام صندوق كورونا لدعم موظفي وزارة الصحة ولا يمكن ذلك الا بإذن من ديوان المحاسبة وهناك اقتراح آخر يتعلق بهبات لدعم العاملين، وهناك حلحلة على صعيد وصول ادوية السرطان الى البلاد”.

وتابع، “شرط شركات الدواء العالمية هو تحويل اموال مقابل الادوية وتأمين الدواء يفتح بابا آخر وهو التوزيع ونعمل على ذلك لضبط الدواء وتأمين الادوية السرطانية في المستشفيات بدل مركز الكرنتينا”.

واكد أن “خلال فترة اسبوعين سنسجل المرضى الذين سيأخذون ادوية امراض السرطان من وزارة الصحة لنتأكّد ان المستفيد شخص حقيقي”.

واعتبر أن “السوق السوداء تنشأ بسبب الفراغ وواجبنا الا يلجأ المرضى اليها بمجرد ان نؤمن الدواء”.

وأشار إلى أن “الرقم الذي نشتري به ادوية سرطان اقل من الرقم المطلوب وقد وعدنا خيراً واتوقع ان تأخذ الحكومة قراراً ايجابياً في هذا الإطار والاموال تأتي من حقوق السحب الخاصة”.

وأردف، “الكلام عن اجتياح الادوية الاتية من الخارج الأسواق اللبنانية غير مسؤول فالصناعة الدوائية المحلية تقفل قسماً كبيراً من حاجة السوق ويبقى لنا 30 بالمئة لتأمينه الخارج ونحاول ان نخفّض هذه النسبة”.

 

المصدر:
LBCI

خبر عاجل