ليبيا على صفيح ساخن… انتشار أمني مكثّف وسط طرابلس

بعدما شهد غرب العاصمة الليبية ليل السبت ـ الأحد توتراً مع احتشاد مجموعات مسلحة، أفادت مصادر “العربية”، بأن القوات الأمنية انتشرت وسط طرابلس.

وأفادت بأن تلك المنطقة شهدت انتشاراً أمنياً مكثفاً، ردّاً على التحشيد العسكري ببوابة الـ27 غرب طرابلس من مجموعات الزاوية المسلحة.

كما لفتت إلى أن قوة عسكرية من مدينة الزاوية سيطرت فعلاً على البوابة.

يشار إلى أن كتائب الزاوية تحركت رفضاً لقرار عبد الحميد الدبيبة بتغيير مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

وعادت المجموعات المسلحة إلى مواقعها بعد إبرام اتفاق بين قادتها ينص على عودة المسلحين الآتين من الزاوية لمنطقتهم وانسحاب مجموعات طرابلس إلى مواقعها وترتيب لقاء مع رئيس حكومة الوفاق.

وأصدرت حكومة الدبيبة، الأربعاء، مرسوماً عيّنت بموجبه المصرفي البارز فرحات بن قدارة رئيساً للمؤسسة الوطنية للنفط، خلفاً لمصطفى صنع الله.

وبينما رفض صنع الله هذا القرار، استلم بن قدارة مهامه في مقر المؤسسة في طرابلس وأعلن الجمعة رفع حالة القوة القاهرة عن جميع حقول ومواني النفط في ليبيا واستئناف التصدير.

المصدر:
العربية

خبر عاجل