الأمم المتحدة: موجات الحر تزداد تواتراً حتى 2060 في أوروبا

دعت الأمم المتحدة، الثلاثاء، قادة العالم إلى أن “يعوا” المشكلة خلف موجات الحر مثل تلك التي تجتاح أوروبا حالياً، والتي قد تصبح أكثر تواتراً بسبب تغير المناخ حتى العام 2060 على الأقل.

وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس في مؤتمر صحافي في جنيف إن “موجات الحرّ هذه تصبح أكثر تواتراً، بسبب تغير المناخ” وستزداد في العقود المقبلة.

وقال الأمين العام للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية بيتيري تالاس في مؤتمر صحفي في جنيف إن “موجات الحرّ هذه تصبح أكثر تواتراً، بسبب تغير المناخ” وستزداد في العقود المقبلة.

وأضاف تالاس أنه نظراً إلى التركيزات الحالية لغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، من المتوقع أن تستمر الزيادة في وتيرة موجات الحرّ “حتى العام 2060 على الأقل، بغض النظر عن نجاح التدابير المناخية”.

كما حذّر من آثارها على الصحة مذكراً بالخسائر الفادحة التي تسببت بها موجة الحر عام 2003 التي راح ضحيتها أكثر من 70 ألف شخص.

وقال، “نتوقع زيادة في عدد الوفيات بين المسنين والمرضى” فيما أودت موجة الحر الراهنة بحياة العديد من الأشخاص في إسبانيا خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي.

المصدر:
العربية

خبر عاجل