هوكشتاين: متفائل حول التوصل لاتفاق في المستقبل القريب

نقل زوار العاصمة الأميركية واشنطن، تسارع الخطوات من جانب إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، للسير بملف الترسيم البحري بين لبنان وإسرائيل، بعد التقدم الذي أحرز في الأسابيع القليلة الماضية، نتيجة الجهود التي بذلها الوسيط أموس هوكشتاين، لتقريب المسافات بين بيروت وتل أبيب، فيما أشارت معلومات “السياسة” إلى أن “هوكشتاين سيحط في بيروت في وقت قريب، ناقلاً رغبة إسرائيلية باستئناف مفاوضات الترسيم”.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية نيد برايس، أن “الولايات المتحدة ستواصل العمل مع لبنان وإسرائيل بشأن ترسيم الحدود البحرية بين البلدين”، قائلاً إننا “على تواصل دائم مع شركائنا اللبنانيين، ودعونا أصحاب المصلحة إلى تشكيل حكومة قادرة وملتزمة بتطبيق إصلاحات واستعادة ثقة الشعب اللبناني”.

من جانبها، أشارت المعلومات، إلى أنّ “رئيس الحكومة الإسرائيلي يائير لابيد طلب من المبعوث الأميركي هوكشتاين، أنّه يريد اتفاقاً مع لبنان على الحدود البحرية بأسرع وقتٍ ممكن”، في حين عبر هوكشتاين للابيد ولوزيرة الطاقة كارين الهرر، الذي أقام معها اجتماعاً منفصلاً، أنّه “متفائل بخصوص فرص التوصل إلى اتفاق في المستقبل القريب”.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل