مقتل نقيب في جيش النظام السوري

وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل ضابط برتبة نقيب ضمن قوات النظام وتحديداً الفرقة الخامسة، متأثراً بجراح أصيب بها صباح اليوم الإثنين، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها ضمن حي ضاحية درعا بمدينة درعا، إذ كان المرصد السوري أشار إلى انفجار عبوة ناسفة بسيارة يستقلها ضابط ضمن قوات النظام، وذلك في منطقة الصحافة ضمن مدينة درعا، صباح اليوم الاثنين، الأمر الذي أدى لإصابته بجراح.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 311 استهداف جميعها حصلت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 267 شخص، هم 129 من المدنيين بينهم 3 سيدات و5 أطفال، و114 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و13 من المقاتلين السابقين ممن قاموا بـ”تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.​

المصدر:
المرصد السوري لحقوق الانسان

خبر عاجل