كوريا الشمالية: مستعدون لاستخدام الأسلحة النووية

لفتت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية، اليوم الخميس، الى أن “الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون حذر من استعداده لاستخدام أسلحته النووية في صراعات عسكرية محتملة مع الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية”. وذلك في الوقت الذي أطلق فيه كيم العنان لخطابه الناري ضد المنافسين الذين يقول إنهم يدفعون شبه الجزيرة الكورية على شفا الحرب.

وكان من الواضح أن خطاب كيم أمام قدامى المحاربين في الذكرى 69 لنهاية الحرب الكورية 1950-1953، هدف إلى تعزيز الوحدة الداخلية في الدولة الفقيرة وسط الصعوبات الاقتصادية المرتبطة بالجائحة. في حين أن كيم هدد منافسيه بشكل متزايد بالأسلحة النووية، فمن غير المرجح أن يستخدمها أولا ضد الجيوش المتفوقة للولايات المتحدة وحلفائها، كما يقول المراقبون لـ” أسوشيتدبرس”.

وقال كيم أمس الأربعاء، إن “قواتنا المسلحة مستعدة تماما للرد على أي أزمة، كما أن رادع الحرب النووية لبلدنا مستعد أيضا لتعبئة قوتها المطلقة بإخلاص وبسرعة ووفقًا لمهمتها”، متهماً الولايات المتحدة بـ”شيطنة” كوريا الشمالية. ولفت الى أن “التدريبات العسكرية بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية التي تستهدف كوريا الشمالية تظهر معايير مزدوجة للولايات المتحدة، لأنها تصنف الأنشطة العسكرية الروتينية لكوريا الشمالية على أنها استفزازات أو تهديدات، في إشارة واضحة إلى تجاربها الصاروخية”.

وزعم كيم أن حكومة كوريا الجنوبية الجديدة برئاسة يون سوك يول يقودها “مجانين المواجهة” و”رجال العصابات” الذين ذهبوا إلى أبعد من الحكومات المحافظة السابقة في كوريا الجنوبية.​

المصدر:
الحرة

خبر عاجل