نيويورك: جدري القردة تهديداً للصحة العامة

كشفت ولاية نيويورك الأميركية عن أن جدري القردة يمثل “تهديداً وشيكاً للصحة العامة” بسبب ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس.

وقالت مفوضة الصحة بولاية نيويورك ماري.ت. باسيت، في بيان نشر على موقع وزارة الصحة بالولاية، “استناداً إلى الانتشار المستمر للفيروس، الذي زاد بسرعة وأثر في المقام الأول على السكان الذين تم تحديدهم على أنهم رجال يمارسون الجنس مع رجال، والحاجة إلى لقاحات الحكومة المحلية، فقد أعلنت أنا أن جدري القرود يمثل تهديداً فورياً للصحة العامة في جميع أنحاء الولاية نيويورك”.

ولفتت المسؤولة الصحية الأميركية المحلية إلى أن هذا يعني أن الإدارات الصحية المحلية المشاركة في أنشطة الاستجابة والوقاية ستكون قادرة على الحصول على تعويض إضافي من الولاية بعد استخدام مصادر التمويل الفيدرالية والمحلية الأخرى للحد من انتشار الفيروس بين سكان الولاية.

وكانت مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا أعلنت في وقت سابق حالة الطوارئ بالعلاقة مع انتشار مرض جدري القردة.

إشارة إلى أن منظمة الصحة العالمية أعلنت الأسبوع الماضي عن أن انتشار جدري القردة حالة طوارئ صحية عامة تثير قلقاً دولياً، لكنها أشارت إلى أن تفشي المرض يشكل خطراً معتدلاً على جميع مناطق العالم باستثناء أوروبا. في الوقت نفسه، لا توصي منظمة الصحة العالمية البلدان بإجراء التطعيم الشامل ضد جدري القردة وليس لديها بيانات حتى الآن حول مدى فعالية اللقاحات الموجودة ضد هذا المرض.

ويعد جدري القردة عدوى فيروسية نادرة تنتقل أيضا بين البشر. وعادة ما تكون حالة المرض خفيفة ويتعافى معظم المصابين في غضون أسابيع قليلة، ولكن يمكن أن تحدث مضاعفات بالنسبة للبعض الآخر.

وتشمل الأعراض الأولية لجدري القردة الحمى والصداع وآلام العضلات وآلام الظهر وتضخم الغدد الليمفاوية والقشعريرة والإرهاق. وقد يظهر طفح جلدي، وغالبا ما يبدأ على الوجه ثم ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل