أبشع سيناريو لإحياء الذكرى الثانية لانفجار المرفأ

على ‏بُعد أيام معدودة من الذكرى الثانية لانفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب 2019، ‏يلخص الحريق المندلع منذ أكثر من أسبوعين في مبنى أهراء القمح من دون التمكن من السيطرة عليه او عدم الرغبة بذلك، واقع الحال ان كان من حيث حالة الاستسلام والتلكؤ ‏وصولًا إلى التواطؤ في التعامل مع هذه الفاجعة، ما يشكل أبشع سيناريو لإحياء الذكرى الثانية للانفجار، ويرجح تحول الرابع من آب كل سنة مجرد ذكرى مريرة من دون معرفة حقيقة ما حصل او معاقبة اي كان.

ففي وقت يستعد أهالي الضحايا لإحياء هذه الذكرى وسط دعوات إلى تجمعات واعتصامات للمطالبة بكشف الحقيقة والعدالة وعدم هدم الاهراء، يبدو ان الجميع وصل الى قناعة بأن التحقيق في الانفجار سيبقى في الادراج بجنب عشرات التحقيقات السابقة.

المصدر:
الديار

خبر عاجل