مقدمات نشرات الاخبار المسائية مساء اليوم 1/8/2022

* مقدمة نشرة اخبار “NBN”

“ببلوك” رسمي موحد وإلتفاف وطني حول ملف ترسيم الحدود البحرية إستقبل لبنان الموفد الأميركي لشؤون الطاقة آموس هوكشتاين.

في بعبدا عقد لقاء رئاسي ثلاثي ضم رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة ميشال عون ونبيه بري ونجيب ميقاتي مع هوكشتاين قبل أن يتحول اللقاء إلى موسع حيث طالب لبنان بحقه الكامل في البلوكات ورفض تقاسم الثروات.

وبحسب ما نقل عن اللقاء على لسان نائب رئيس مجلس النواب إلياس بوصعب فإن فجوة الخلافات ضاقت والأجواء إيجابية وتلمس النتائج سيكون خلال فترة زمنية قصيرة.

ووفق ما توافر من معلومات فإن هوكشتاين سيعود خلال أسبوعين ليبنى على الشيء مقتضاه.

الملف النفطي كان حضر خلال الإحتفال بعيد الجيش بمشاركة الرؤساء الثلاثة حيث أكد الرئيس عون ان المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود الجنوبية البحرية هدفها الأول والأخير الحفاظ على حقوق لبنان والوصول لخواتيم تصون هذه الحقوق من خلال التعاون مع الوسيط الأميركي بما يحقق فرصة لإعادة إنتعاش الوضع الإقتصادي.

هذا في التفاوض حول الملف النفطي أما في التنقيب عن التأليف الحكومي فلفت عون على مسمع من ميقاتي إلى ان عملية تشكيل الحكومة الجديدة لم تتوافر لها حتى الساعة المعايير الضرورية لتكون حكومة فاعلة مشددا على أن عدم التشكيل يعرض البلاد للمزيد من الخضات والترهل.

وفيما ينتظر ان يكون هذا الشهر هو شهر انجاز مجلس النواب للقوانين المتعلقة بصندوق النقد الدولي والاصلاحات المطلوبة من لبنان وقع رئيس مجلس النواب نبيه بري اليوم القوانين التي أقرت في الجلسة التشريعية الأخيرة وعلى رأسها قانون السرية المصرفية.

واليوم عاد موظفو وزارة المال إلى عملهم بعد إنقطاع تجاوز الشهر بفعل إضراب القطاع العام.

=======

* مقدمة نشرة اخبار “mtv”

ما فرقته السياسة لم يجمعه سوى الجيش واموس هوكستين! فللمرة الاولى منذ زمن تجتمع الدولة اللبنانية في صورة واحدة وفي موقف واحد !

الصورة في الفياضية حيث نظم احتفال لمناسبة عيد الجيش السابع والسبعين. الضرورات البروتوكولية حتمت ان يجلس رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة جنبا الى جنب، فبدت الصورة لافتة، وأوحت أن اركان الدولة موحدون من حيث الشكل على الاقل.

لكن انتقال عون وبري وميقاتي الى بعبدا للقاء اموس هوكستين اثبت أن وحدة المسؤولين، اليوم على الاقل، ليست وحدة شكلية، بل ثمة التقاء على موقف واحد من الطرح الاسرائيلي الذي شكل جوابا على الطرح اللبناني.

وفي التفاصيل ان اسرائيل سلمت بأن يكون حقل قانا كاملا للبنان، لكنها اصرت على اعتماد الخط 23 متعرجا ما يسمح لها بالحصول على اجزاء من البلوك رقم 8.

الطرح المذكور رفضه الجانب اللبناني رفضا قاطعا، فكان الحل بأن يستأنف هوكستين التفاوض مع الجانب الاسرائيلي، على ان يعود الى لبنان بعد اسابيع حاملا الجواب النهائي للدولة العبرية

اذا، رغم كل الكلام الايجابي الصادر عن هوكستين وعن المسؤولين اللبنانيين فان لا شيء ينبىء ان التوصل الى الترسيم سيكون سهلا، الا اذا حصلت ضغوطات ديبلوماسية على اسرائيل تعيدها الى جادة العقلانية والى عدم رفع السقف عاليا بحيث تستولي على اجزاء من الحقوق اللبنانية.

الصورة والموقف الموحدان للدولة لم ينعكسا بتاتا على الملف الحكومي، النائم  في الادراج على ما يبدو ليس حتى اشعار آخر، بل حتى عهد آخر !

في هذا الوقت ازمة الخبز انتهت تقريبا، تحت شعار واضح : ترشيد الدعم. فقرض البنك الدولي ابقى سعر ربطة الخبز على حاله، اذ لن يتم رفعه الا بنسبة بسيطة,  ما يعني ان الدعم سيبقى الى حين انتهاء مدة القرض اي بعد عشرة اشهر.

لكن انتهاء ازمة الخبز لا يعني ان لبنان تخلص من ازماته ، فهناك ازمتا الكهرباء والماء الضاغطتان وخصوصا في عز فصل الصيف . فهل قدرنا ان نتنقل من ازمة الى اخرى.. والى ما لا نهاية؟

=======

 

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

سباق بين تضييق الفجوة حول المقترحات – وضيق المهلة امام المفاوضات، لتثبيت الحقوق اللبنانية البحرية..

هي خلاصة زيارة الموفد الاميركي عاموس هوكشتاين الى لبنان ولقائه في قصر بعبدا مع الرؤساء الثلاثة والمعنيين بملف الحدود البحرية، على ان ما يعني اللبنانيين النتيجة النهائية..

متفائل جدا بالتوصل الى اتفاق في الاسابيع المقبلة، قال الموفد الاميركي، الذي حمل على اكتافه طرحا عبريا للحل، ليس فيه تقاسم للثروات بين الكيان الصهيوني ولبنان كما قال نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب، ولا يمكن ان ينتهي الى اقل من الخط ثلاثة وعشرين مع كامل حقل قانا النفطي كما قالت مصادر متابعة للقاء بعبدا.

اما ابعد موعد لتوضيح الصورة فالاسابيع القليلة المقبلة، فيما علمت المنار ان هوكشتاين غادر لبنان عبر معبر الناقورة الى فلسطين المحتلة لنقل ما سمع من اللبنانيين الى الاسرائيليين باسرع وقت، وحتى وقتها فان المنصات الصهيونية تحت مرمى اعين المقاومين كما أكد فيديو الاعلام الحربي .

وعلى اعين اللبنانيين كان الموقف الرسمي الموحد، الذي يحمل في مضمونه عناصر قوة الحق اللبناني، وحق القوة للحفاظ على كامل الحقوق. وان كانت العربة قد أعيدت الى السكة كما قالت مصادر متابعة، فان الامل بوصول القطار الى المحطة المرجوة قبل نفاد الوقت..

وقت يتحسسه الصهاينة الذين هم أكثر من يفهم رسائل المقاومة، من احداثيات فيديو الاعلام الحربي، الى الكلام الواضح والصريح للامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، وسط حديث اعلامهم عن اصرار تل ابيب على واشنطن بضرورة ابرام اتفاق حول الحدود البحرية مع لبنان قبل البدء في استخراج الغاز من كاريش الشهر المقبل .

وفي شهر الانتصارات احيا اللبنانيون عيد الجيش – العنوان الجامع للبنانيين وأحد اركان ثلاثية القوة – الجيش والشعب والمقاومة، فكان احتفال الفياضية لتخريج دورة جديدة للكلية الحربية، مع التأكيد على الدور الجامع للمؤسسة العسكرية بابنائها وشهدائها وكل تضحياتها.

=======

* مقدمة نشرة اخبار OTV

في العيد السابع والسبعين للجيش حدثان:

الحدث الأول، لقاء أركان الدولة مجتمعين بالوسيط الاميركي الخاص بترسيم الحدود البحرية الجنوبية آموس هوكشتاين في قصر بعبدا، والإيجابية التي خرج بها الأخير، في وقت لفت كلام نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب بعد اللقاء، حيث كشف أن الفجوة قد ضاقت، وان الفترة الزمنية التي تفصلنا عن عودة الوسيط الأميركي إلى بيروت ستكون قصيرة. وجزم بو صعب أن لبنان طالب ببلوكاته كاملة، وأن هوكشتاين لم يعرض أبدا أي تقاسم للثروة أو البلوكات أو الارباح مع العدو الإسرائيلي.

أما الحدث الثاني في عيد الجيش، ففي احتفال الفياضية، الذي ترأسه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، والمواقف البارزة التي أطلقها في ملفي الرئاسة والحكومة، إلى جانب الترسيم. ففي الملف الاخير، أكد حرصنا على حقوقنا في مياهنا الإقليمية وثرواتنا الطبيعية، وهي حقوق لا يمكن التساهل فيها تحت أي اعتبار، مشددا على ان المفاوضات غير المباشرة الجارية لترسيم الحدود الجنوبية البحرية، هدفها الأول والأخير الحفاظ على حقوق لبنان، والوصول من خلال التعاون مع الوسيط الأميركي، الى خواتيم تصون حقوقنا وثرواتنا، وتحقق فور انتهاء المفاوضات فرصة لاعادة انتعاش الوضع الاقتصادي في البلاد.

أما رئاسيا وحكوميا، فأمل الرئيس عون في الا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة، التي لم تتوافر لها حتى الساعة المقومات والمعايير الضرورية، لتكون حكومة فاعلة وقادرة على القيام بمسؤولياتها حاضرا ومستقبلا.

========

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “LBCI”

ماذا فعل آموس هوكستاين؟ الجواب عند هوكستاين نفسه في مقابلة حصرية مع الLBCI في مستهل هذه النشرة… هوكستاين حصر لقاءاته في قصر بعبدا، ثم مع وزير الخارجية، الجميع خرجوا مرتاحين لكن العبرة في مضمون الإيجابية وهو ما لم يتضح بعد، لكن مهلة الأسابيع هل تطيح مهلة الشهر التي تنتهي في الأول من أيلول التي حددها الأمين العام لحزب الله؟

في سياقات مختلفة، تشكيل الحكومة في خبر كان، وللتذكير، أقل من شهر وتبدأ المهلة الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية، بهذا المعنى تصبح المطالبة بتشكيل حكومة من باب “لزوم ما لا يلزم”، فمن يصدق أن هناك حكومة ستشكل في ثلاثة أشهر ولثلاثة أشهر.

في غياب حكومة أصيلة، تتولى حكومة تصريف الأعمال تقطيع الوقت وإيجاد المعالجات الموقتة، ولكن حتى الساعة الحلول مجتزأة وشبه مرفوضة كتلك الحاصلة على مستوى موظفي القطاع العام حيث أن إضرابهم دخل أسبوعه الثامن.

في المقابل حلحلة تربوية تهم الطلاب الذين سيتابعون تخصصهم في الخارج، فقد أعلن المدير العام للتربية رئيس اللجان الفاحصة عماد الاشقر، عن فتح المجال للطلاب الناجحين في شهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة في امتحانات العام 2022، المسافرين إلى الخارج حصرا، للحصول على إفادات النجاح، من طريق التقدم بطلب إلى دائرة الامتحانات الرسمية – مركز بئر حسن، الاثنين المقبل.

عالميا، انفراج على مستوى القمح الاوكراني، وزير الخارجية غرد كاتبا: “إنه يوم انفراج بالنسبة للعالم، وخصوصا بالنسبة لأصدقائنا في الشرق الأوسط وآسيا وإفريقيا، بينما تغادر الحبوب الأكرانية الأولى أوديسا بعد أشهر من الحصار الروسي”. وأضاف: “لطالما كانت أوكرانيا شريكا يمكن الاعتماد عليه وستبقى كذلك إذا احترمت روسيا التزاماتها في الاتفاق”.

=======

* مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

قانا لكم، زائد الخط23، لكن لا تقربوا جنوب الخط هي نتائج الترسيم الرئاسي الثلاثي مع الوسيط الأميركي آموس هوكستين اليوم في قصر بعبدا وكما ارتفعت السيوف في حفل عيد الجيش فإن السيوف السياسية كانت على الحد.

وبموقف واحد أمام هوكستين الذي وعد بالمغادرة إلى الأرض المحتلة ليعود مجددا بعد أسبوعين وتقول مصادر رفيعة على صلة بالمحادثات إن الوسيط الأميركي سمع من الثلاثي المفاوض أن لبنان لن يقبل بأقل من قانا والخط 23 كاملا وهو طالب كذلك بالسماح لشركة توتال بالتنقيب.

وما لفت المفاوضين اللبنانيين أن الوسيط الأميركي سأل عن ضمانات بعدم تعرض إسرائيل لأي اعتداء إذا لم نتفق فكان الرد اللبناني بأن لا ضمانات في ذلك وقادت هذه الحصيلة إلى إشراقة لدى كل من دخل اجتماع بعبدا، واندفعت التصريحات الإيجابية التي تؤشر الى اتفاق منجز إذ رفع ميقاتي إصبع الإيجابية ملوحا بيده للاعلام.

أما الوسيط اللبناني الياس بوصعب فقد أعلن أن الأجواء إيجابية والجميع خرج مرتاحا فيما قال اللواء عباس ابراهيم الذي حضر الاجتماع “كل شيء منيح” والموقف المفعم بالتقدم عكسه وزير الخارجية عبدالله بوحبيب، متحدثا عن تقدم هائل وأن الإيجابية أكثر من أي وقت مضى, وقال “إن عضوين من الوفد الأميركي بقيا في القصر لكتابة الاقتراحات اللبنانية بهدف إرسالها اليوم إلى المسؤولين الاسرائيليين”.

وأضاف بو حبيب “إن الموقف اللبناني كان موحدا مليون في المئة وهذا ما لاحظه هوكستين ويبدو أن لبنان تجاوز “الحاصل” وبدأ مرحلة فرز الترسيم والاستعداد لنقطة الناقورة من جديد، مع فرض شروطه التي استثمرت في الحقل المقاوم وإذا كانت السلطة لم تعط أي ضمانات للسفن الاسرائيلية، فإنها رفعت أيضا سقف المطالبة بحق التنقيب عبر الإفراج عن شركة توتال”.

وفيما اتفق الرؤساء على الترسيم واحتفظوا بأسرار خطوطه فإن خلافاتهم بدت ظاهرة للعلن وعلى قرقعة السيوف في الفياضية إذ انتهز رئيس الجمهورية فرصة خطابه الأخير ليتحدث بلغة أمر اليوم العسكري ويجلد كلا من الرئيسين بري وميقاتي الحاضرين في الصفوف الأمامية وأمل ألا يكون مصير الانتخابات الرئاسية مماثلا لمصير تشكيل الحكومة الجديدة التي لم تتوافر لها حتى الساعة المقومات والمعايير الضرورية لتكون حكومة فاعلة وقادرة على القيام بمسؤولياتها حاضرا ومستقبلا.

كما ألقى على مجلس النواب أعضاء ورئيسا مسؤوليات انتخاب رئيس للجمهورية، يجد فيه اللبنانيون الشخصية والمواصفات الملائمة لتحمل هذه المسؤولية ويدرك عون أن دعوته كانت في الهواء الطلق وقد تطايرت مع القبعات العسكرية نحو الأعلى.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل