بقاؤه رغبات “مستحيل تتحقق”

تؤكد مصادر برلمانية مطلعة، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، على “ضرورة أخذ الحيطة والحذر إلى نهاية تشرين الأول المقبل”، مشيرة إلى “التسريبات المتعلّقة بإمكانية بقاء رئيس الجمهورية ميشال عون في موقعه، في حال اندلاع حرب، على الرغم من أنها رغبات وأحلام يستحيل أن تتحقق، أكثر ممّا هي احتمالات جدّية”.

لكن المصادر ذاتها، تشدد على أنه “لا يجب إغفال أي تفصيل، ويجب البقاء على جهوزية تامّة لمواجهة أي أمر، لأن التاريخ يحفل بتجارب مرّة معه، والجميع تقريباً، محلياً ودولياً، يعدّ الأيام لرحيله”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل