ابن الـ12 عاماً ضحية مُتحرش في صيدا

​أشارت المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي، إلى أنه “بتاريخ 27-7-2022، ادعى (ب. ع. من مواليد عام 1987، سوري الجنسية) أن مجهولاً أقدم على التحرش جنسيًا وممارسة أعمال منافية للحشمة مع ابنه القاصر الذي يبلغ عمره 12 سنة وذلك في محلة صيدا، وفرّ الفاعل الى جهة مجهولة.”

وأضافت في بيان، اليوم الأربعاء، أنها “باشرت إجراءاتها الميدانية والاستعلامية لكشف هوية المعتدي، ونتيجة الاستقصاءات والتحريات توصّلت هذه الشعبة في خلال ساعات الى تحديد هويته، وهو (من مواليد عام 1977، لبناني).”

وتابع البيان، أنه “بالتاريخ ذاته، تمكنت إحدى دوريات الشعبة من توقيفه في مدينة صيدا. بالتحقيق معه، اعترف بما نسب اليه لجهة قيامه بالاعتداء جنسيًا على القاصر. أجري المقتضى القانوني بحقه، وأودع المرجع المختص، بناء على إشارة القضاء.”

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل