نصرالله بذكرى انفجار المرفأ: قاضي التحقيق لا يقبل بالتنحي

أكد الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله أن “حادثة انفجار مرفأ بيروت كانت قاسية على جميع اللبنانيين واهم مشكلة واجهتها هذه المصيبة هي التوظيف السياسي”.

ولفت نصر الله خلال المجلس العاشورائي المركزي إلى أن “من جملة من كان يجب أن يقع عليهم اللوم في مصيبة المرفأ هي الجهات السياسية والإعلامية التي خطفت هذه المصيبة ووظفتها سياسياً منذ الساعات الأولى”. وأشار إلى ان “هناك من استغل بشكل قبيح وغير انساني آلام العائلات ليخدم هدفه السياسي وهدف من يموله ليستفيد من الحادثة في معركته مع المقاومة ومع حزب الله”، مؤكداً ان “المقاومة لديها متفجرات أصلية وعسكرية ولا تحتاج لنيرات الأمونيوم لتصنيع متفجرات يدوية”.

وشدد على ان “المسؤول الأكبر عن تعطيل التحقيق هو من يرفض التنحي، وهناك قضاة وضباط مسؤولين عن حادثة المرفأ لم يتم التحقيق معهم.” وأضاف، “التحقيق معطل لأن قاضي التحقيق لا يقبل التنحي”.

ودعا نصرالله إلى “العودة إلى العمل القضائي النزيه، وإلى فتح المسار القضائي من جديد وإلى أن يحاسب المسؤول عن هذه المصيبة”. وأضاف “هناك مظلومين في السجون في حادثة المرفأ”، متابعاً “يجب أن تخرجوا هذا الملف من التوظيف السياسي إذا أردتم الوصول إلى الحقيقة”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل