أردوغان: اللقاءات مع الروس مثمرة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن “الاجتماعات بين الوفدين الروسي والتركي كانت مثمرة، متمنيا فتح ‏صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين‎”.

وأضاف أنه “سيناقش التطورات في سوريا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته لروسيا‎”.

كما أضاف أردوغان الذي جلس قبالة بوتين قبيل محادثاتهما في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، في تصريحات بثها ‏التلفزيون التركي، أنه “من المهم استكمال تشييد محطة أكويو النووية التي تبنيها شركة روسية في جنوب تركيا في الوقت المحدد‎”.

‎”‎فتح صفحة جديدة‎”‎

كما أعرب عن “تمنياته بفتح صفحة جديدة في العلاقات الاقتصادية مع روسيا بعد اتفاق الحبوب‎”.

من جهته، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، إن “محادثات يوم الجمعة في سوتشي ستسمح لبوتين وأردوغان بمراجعة ‏تنفيذ اتفاق الحبوب‎”.

وأشار إلى أن “الزعيمين سيناقشان أيضا الوضع في أوكرانيا وسوريا”‎.‎

اتفاق الحبوب

يشار إلى أن تركيا لعبت بجوار الأمم المتحدة، الشهر الماضي، في التوسط في اتفاقيات بين روسيا وأوكرانيا، ما مهد الطريق لأوكرانيا ‏لتصدير 22 مليون طن من الحبوب ومنتجات زراعية أخرى عالقة في موانيها على البحر الأسود منذ أن أرسلت موسكو قوات إلى ‏البلاد قبل أكثر من خمسة أشهر، كما تسمح الاتفاقيات لروسيا بتصدير الحبوب والأسمدة‎.‎

‎3 ‎ سفن أخرى

كما غادرت 3 سفن أخرى تحمل آلاف الأطنان من الحبوب الموانئ الأوكرانية يوم الجمعة، بعد مغادرة أول سفينة في وقت سابق ‏من هذا الأسبوع‎.‎

وفي آذار، استضافت تركيا جولة من المحادثات بين المفاوضين الروس والأوكرانيين الذين ناقشوا اتفاقية محتملة لإنهاء ‏الأعمال العدائية. لكن المحادثات تعثرت بعد الاجتماع في إسطنبول، حيث ألقت كل من روسيا وأوكرانيا باللوم على بعضهما بعضا في ‏عدم إحراز تقدم‎.‎​

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل