باسيل… برّي “من تحت لتحت”

كشفت مصادر سياسية النقاب عن انه على هامش الانفعال والعصبية والتعصب السياسي لرئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل، التي تدفع به الى التهجم على الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، وهو ما ازمع على القيام به ضد رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري مراراً طوال السنوات الماضية، باعتبار ان التهجم على رئيس الحكومة ايا كان، يهدف للتهرب من الأداء المزري لرئيس الجمهورية ميشال عون والعهد عموماً، في كل المجالات، ومحاولة ممجوجة للاستقطاب الشعبوي، وشد العصب المسيحي المتداعي من حوله من جديد، والاهم في هذه المرحلة تلميع صورته الباهتة للانتخابات الرئاسية، بعدما ظهر انكفاء واضح عن تأييد ودعم ترشحه، حتى من الحلفاء.

وتنقل المصادر عن مصادر قريبة من التيار الوطني الحر عبر “اللواء”، ان رئيسه لا ينفك في المجالس الضيقة عن توجيه الانتقادات الحادة لرئيس المجلس النيابي نبيه بري، ويعتبر انه المحرك الاساس من تحت لتحت وعلى تنسيق تام مع ميقاتي في كل الخطوات التي يتخذها الاخير، ان كان بالمسؤولية عن تعطيل تشكيل الحكومة الجديدة، او اجهاض كل محاولات الإصلاح والنهوض بالدولة، والهدف افشال عهد الرئيس ميشال عون بالكامل وهذا ما ظهر بوضوح بأكثر من مناسبة وحدث.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل