أيوب: نعمل كل ما يلزم لمحاسبة فاعلي انفجار 4 آب

أقامت عائلة الشهيدة ميراي جرمانوس، قدّاسًا إلهيًّا عن نيتها في كنيسة مار مارون بيصور – جزين، بحضور عضو تكتل الجمهورية القوية النائبة غادة أيوب والنائب شربل مسعد ومُنسّق “القوات” في المنطقة جورج عيد وعائلة الفقيدة وحشد من أهالي البلدة والمصلّين.

وترأس الذبيحة الإلهية الأب عبدو أبو كسم رئيس المجلس الكاثوليكي للإعلام، وقال بعظته، إننا “تألمنا على فقدان ميراي بهذه الطريقة ونعلم اليوم أنها في مكان أفضل، ولكن نريد أن نصل إلى الحقيقة لكي نصل الى العدالة، نريد أن نعلم من أتى بالنيترات ومَن خزّنها ولمصلحة مَن، ومَن استعملها، وهل هو انفجار بسبب الإهمال والتقصير أم هو تفجير متعَمَّد؟  أسئلة كثيرة نطرحها لنصل الى الحقيقة التي وحدها توصلنا الى العدالة.”

وطلب الأب أبو كسم من النائبين الحاضرين أن يحملا قضية ميراي وكل الضحايا، وأن يكونا مؤتمنين عليها للوصول الى الحقيقة.

وتلا القداس وضع إكليل من الغار باسم نائبي جزين في تكتل الجمهورية القوية، على نصب الشهيدة ميراي، ومن ثم تقبل التعازي في صالون الكنيسة.

وأكّدت أيوب خلال مرافقة أهل ميراي الى منزلهم بأنّ تكتل الجمهورية القوية لن يألو جهداً لكشف الحقيقة، وهم مستمرّون بمطالبتهم بلجنة تقصي حقائق دولية بإشراف الأمم المتحدة، معتبرين أن قضية ميراي جرمانوس وجو حداد وكل ضحايا انفجار مرفأ بيروت، قضيّتهم بالذات؛ وسيعملون كل ما يلزم لمحاسبة الفاعلين والمتورطين لإحقاق العدالة.​

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل