تموز 2022 يسجل أعلى حركة مسافرين عبر بيروت منذ مطلع الـ2020

حقق شهر تموز الفائت ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المسافرين عبر مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، فكانت النسبة الشهرية الأعلى التي يسجلها هذا المرفق ليس فقط منذ بداية العام الحالي وحسب وإنما منذ مطلع العام 2020، إذ  بلغ مجموع الركاب عبر المطار في الشهر السابع من العام الجاري 823 ألفاً و907 ركاب بزيادة حوالي 35 بالمئة عن الشهر ذاته من العام الماضي 2021 .

وبذلك، ارتفع المجموع العام للركاب منذ مطلع العام الحالي وحتى نهاية تموز الفائت وسجل 3 ملايين و392 ألفاً و704 ركاب مقابل مليونين و55 ألفاً و203 ركاب خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2021 أي بزيادة 65%.

وتوزعت حركة المطار خلال شهر تموز 2022 على الشكل التالي:

المسافرون:

بلغ مجموع الركاب الذين استخدموا المطار خلال شهر تموز الفائت 823 ألفاً و 907 ركاب (بزيادة 34,91 %)، اذ ارتفع عدد الوافدين الى لبنان بنسبة 30,27% وبلغ 463 ألفاً و296 راكباً (مقابل 355 ألفاً و642 راكباً في تموز 2021)، وارتفع عدد المغادرين من لبنان بنسبة 41,85 % وبلغ 359 ألفاً و 556 راكباً. وبلغ عدد ركاب الترانزيت 1055 راكباً (بتراجع 34%).

حركة الطائرات:

بلغ مجموع الرحلات الجوية لشركات الطيران الوطنية والعربية والأجنبية التي استخدمت المطار خلال شهر تموز الفائت 6048 رحلة (بزيادة 25,76%) منها 3020 رحلة وصول الى لبنان (بزيادة 25,72 %) و3028 رحلة اقلاع من لبنان (بزيادة 25,79%).

ويتوقع ان تستمر حركة المسافرين عبر المطار بوتيرة مرتفعة خلال الشهر الحالي اذ سجل الأسبوع الأول من آب الجاري 188 ألفاً و129 مسافراً من بينهم 87351 وافداً الى لبنان و100 ألف و631 مغادراً من لبنان و147 راكباً بطريق الترانزيت.

تجدر الإشارة الى أن الحركة الأعلى للمسافرين عبر مطار بيروت الدولي ما قبل انتشار جائحة كورونا وتأثير هذه الجائحة على معظم دول العالم ومطاراتها منذ 2019 سجلت في أشهر حزيران وتموز وآب وأيلول 2019 حيث بلغت على التوالي: 837 ألفاً و853 راكباً في حزيران 2019، ومليون و57 ألفاً و557 راكباً في تموز 2019 ومليون و184 ألفاً و800 راكبً في آب 2019 و817 ألفاً و 793 راكباً في أيلول 2019.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل