“الجهاد” تهدد: لاستئناف القتال إذا لم تلتزم إسرائيل بوقف إطلاق النار

على الرغم من دخول الهدنة في غزة حيز التنفيذ بين الجيش الإسرائيلي وحركة الجهاد بعد جولة تصعيد بين الجانبين استمرت عدة أيام، هدد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، بأنه “إذا لم تلتزم إسرائيل بشروط وقف إطلاق النار، فسوف تستأنف الحركة القتال مرة أخرى”، مشيراً إلى أن “حركة حماس لم تتدخل عسكرياً، فيما قالت مصادر إسرائيلية إن التقديرات بأن حماس غير معنية بحرب أو تصعيد كانت حاسمة”.

وأوضح النخالة، في مؤتمر صحفي من العاصمة الإيرانية طهران، أن “الاحتلال هو من سعى بقوة للوصول إلى اتفاق على وقف إطلاق النار، ونحن مَن اشترط الإفراج عن بسام السعدي وخليل العواودة”، مردفاً أن “إذا لم يلتزم العدو بشروطنا فسنعدّ أنّ الاتفاق لاغ، وسنستأنف القتال مرة أخرى”.

وعرج النخالة في معرض حديثه إلى موقف حركة حماس، مؤكداً على “وحدة قوة المقاومة في مواجهة العدو الصهيوني”، وقال إننا “والإخوة في حماس في تحالف مستمر وأيضا مع كافة قوى المقاومة، العدو لن يستطيع أن يفرق بين قوى المقاومة الفلسطينية”.

وأضاف، “أطمئن كل الإخوة، على الرغم من محاولة العدو التفرقة بين حماس والجهاد، ومحاولة وضع حماس في زاوية أنها عاقلة وحكيمة ولم تتدخل في المعركة، ومحاولة العدو أن يقول إذا تدخلت حماس نحن سنستهدفها، نعم هذا في وجه منه صحيح، صحيح بمعنى أن حماس لم تتدخل عسكريا في هذه المعركة”.

المصدر:
العربية

خبر عاجل