“مزارعي الزيتون في الكورة” تدعو للقبض على سارقي المواسم

استنكرت جمعية مزارعي الزيتون في الكورة سرقة المواسم في المنطقة، وقالت في بيان إن “نفاجأ كل شروق شمس بجموع من السارقين المحترفين تسابقنا الى قطاف مواسمنا قبل نضوجها. ما يحدث في مختلف قرى الكورة من سرقة لموسم الخرنوب بعد سرقة موسم الزيتون هو امر لم يعد بإمكاننا احتماله.”

وسألت، “أليس من المعيب ان يعصر بعض سارقي الزيتون أضعاف ما عصره المزارعون من الزيت النادر في الموسم الفائت، وكأن قد كتب على منطقة الكورة ان يسرق ترابها من قبل شركات ترابة الموت وترعى اشجارها من قبل قطعان المواشي التي منعت من الاقضية الاخرى فعاثت في الكورة خراباً وتدميراً رغم وجود عشرات قوانين الحماية القانونية والاجبارية، ثم تسرق مواسمها على ايادي عدد من اصحاب السوابق وصولا الى سرقة براميل الحديد وشكات الدوالي وأسلاك الكهرباء وسياجات الحديد وقفران النحل”.

ودعت الجمعية النيابة العامة إلى “تحرك بشكل طارئ والقبض على الجناة ومعاقبتهم بالطريقة التي تضمن حماية الامن في قضاء الكورة”.​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل