الأسهم الأميركية ترتفع للأسبوع الرابع مع تباطؤ التضخم

أغلقت وول ستريت على ارتفاع أمس الجمعة، إذ أدت الدلائل على أن التضخم قد بلغ ذروته في يوليو إلى زيادة ثقة المستثمرين في أن السوق في طريقها إلى الصعود ودفعت المؤشرين “ستاندرد آند بورز 500″ و”ناسداك” إلى تسجيل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.

وأغلق المؤشر “ستاندرد آند بورز 500” مرتفعا بواقع 17.5% من أدنى مستوياته في منتصف يونيو، وتحققت المكاسب الأخيرة من البيانات الصادرة هذا الأسبوع والتي أظهرت ارتفاعا أبطأ من المتوقع في مؤشر أسعار المستهلكين وانخفاضا مفاجئا في أسعار المنتجين الشهر الماضي. ووفقا للبيانات الأولية، فقد ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بواقع 72.13 نقطة، أي 1.71%، ليغلق عند 4279.40 نقطة، بينما زاد المؤشر ناسداك المجمع 265.14 نقطة، أي 2.07 بالمئة، إلى 13045.05 نقطة.

وقفز المؤشر داو جونز الصناعي 418.64 نقطة، أي 1.26%، إلى 33755.22 نقطة.

وكانت وزارة العمل الأميركية، قالت يوم الأربعاء الماضي، إن معدل التضخم خلال شهر يوليو الماضي تباطأ بأكثر من التوقعات، ليصل إلى 8.5 بالمئة، بفضل انخفاض أسعار البنزين، بعد أن قفز إلى 9.1 بالمئة في يونيو، وهو ما شجع المستثمرين على تقليص رهاناتهم على زيادة ثالثة لأسعار الفائدة الأميركية قدرها 75 نقطة أساس في أيلول المقبل. وعلى مدى شهر واحد، بلغ التضخم صفرا، مما يعني أن الأسعار وخلافا لكل التوقعات، لم ترتفع مقارنة بشهر حزيران، علما أنها كانت قد ارتفعت بنسبة 1.3 بالمئة الشهر السابق مقارنة بشهر أيار.​

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل