شارك بمؤتمر لـ”الحزب”… متهم بالإرهاب يهدد السفارة السعودية

أعاد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري نشر تصريح المحلل السياسي نضال السبع، والذي كشف فيه عن أن من توعد السفارة السعودية والعاملين فيها أمس الثلاثاء بعمل إرهابي، من خلال تسجيل صوتي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، هو مواطن سعودي متهم بجرائم إرهاب وتمويل أنشطة إرهابية داخل المملكة، كما أنه فار من السعودية ومقيم في لبنان، وشارك سابقاً بمؤتمر من تنظيم حزب الله.

ولفت السبع عبر “تويتر”، الى أن “علي هاشم الذي نشر تسجيل بالأمس يتوعد السفارة السعودية والعاملين فيها بعمل إرهابي، سبق ان شارك في لقاء المعارضة في الجزيرة العربية، الذي نظمه حزب الله ، ويومها صرح للإعلام بأن الهدف من عقد المؤتمر هو اسقاط النظام السعودي”، سائلاً “الا يستدعي هذا الامر تحرك سريع من قبل الأجهزة الأمنية”.

كما أعاد السبع نشر تفاصيل عن صاحب التسجيل، قائلاً إن “المدعو علي بن هاشم بن سلمان الحاجي، مواطن سعودي يحمل هوية رقم (1011746342) متهم بجرائم ارهاب وتمويل أنشطة إرهابية داخل المملكة، وهو فار من السعودية ومقيم في لبنان، وينشط في اطار ما يسمى المعارضة السعودية ويشارك في مؤتمرات المعارضة التي تقام في بيروت”، طالباً من الأجهزة الأمنية اللبنانية والقضائية التحرك السريع، واغلاق دكاكين ما يسمى المعارضة السعودية في لبنان، خاصة بعد اعلان علي هاشم الحاجي نيته استهداف السفارة السعودية والعاملين فيها”. وسأل “اين سياسة الناي بالنفس؟ واين تعهدات الحكومة اللبنانية بمكافحة المعارضات الخليجية؟”.

بدوره، أشار بخاري عبر “تويتر”، الى أن “الإرهابُ وليدُ التطرُّفِ جُذورهُ وبُذورهُ تبدأُ بالعقلِ المُحْبَط”.

ومن جانبه، أكد النائب فؤاد المخزومي أن “المعلومات المتداولة عن استهداف السفارة السعودية بعمل إرهابي تتطلب استنفار الأجهزة الأمنية والتحرك الفوري لمتابعة الأمر والتأكد من صحة المعلومات ودقتها لتفادي حصول كارثة إنسانية خصوصاً أن من يهدد ويتوعد معروف الاسم والهوية”. وأضاف عبر “تويتر”، “يجب توحيد جهود القوى الأمنية كافة لتوقيفه”.​

خبر عاجل