القداس السنوي عن راحة نفس الرئيس بشير الجميل وشهداء المقاومة اللبنانية في ألمانيا

أقام مركزي فيزبادن وفرانكفورت في حزب القوات اللبنانية – ألمانيا القداس السنوي عن راحة نفس الرئيس الشهيد الشيخ بشير الجميل وأنفس شهداء المقاومة اللبنانية .

وشارك في القداس كل من السفير اللبناني مصطفى اديب ممثلا بالقنصل اللبناني الفخري السيد مروان كلاب عميد القناصل الفخريين، ونائب عميد السلك القنصلي في ولاية هسن. وقنصل لبنان الفخري في ولاية بافاريا السيد هيثم معوض، والمهندس إيلي عبد الحي رئيس المكتب الخارجي للتنمية في حزب القوات اللبنانية والسيد غسان يونان رئيس فرع اوروبا في الاتحاد الاشوري العالمي وحشد من الملتزمين والمناصرين وأبناء الجالية اللبنانية.

وترأس القداس الهي الاب كابي جعجع الزائر الدائم على الرسالة المارونية في المانيا وكاهن رعية فرانكفورت.

وبعد الانجيل المقدس القى كلمة جاء فيها:

«إن تكريم شهداؤنا هو الثبات بالرجاء أولا وقبل كل شيء. فـــلا قـــيمة لأي تـــكريـــم إذا كـــانـــت صـــعوبـــات الـــظروف الـــراهـــنة تجعلنا محبطين وغير مصممين على التصرف والــرجــاء هــو الــعيش بــالــيقين وأن الــنور سيظهــر ولــو تــبدّى لــنا أن الظلام متحّكماً بكل شيء. الــرجــاء يــعني أيضاً فــي وضــع يــبدو وكــأنّــه مــيؤوس مــنه أن نــفعل مــا في وسعنا وأن نترك ما يبدو غير قابل للحل لله.

وتابع، “أيضاً ثلاث كـلمات أوصـيكم بـها، رجـاء مـتر ّسـخ، جهـد دؤوب ولـو كـان الـليل مــظلم والــصعاب جمّة، واســتعداد دائــم لــلغفران ولــقبول المــغفرة. هــذا  هــو الــطريــق لمســتقبل أفــضل لــبلدنــا وهــذا مــايــعطي حــق الــتضحيات لعظيمة لشهدائنا الأبطال”.

وتليت النوايا في القداس على نية شهداء المقاومة اللبنانية ومؤسّسها الشيخ بشير الجميل وفي نهاية القداس القى منسق المانيا هنري خير كلمة شدّد فيها  على أنّ “رفاقنا تحدوا أمرّ  الظروف حفاظًا على من تبقى وصونا للكرامة الإنسانية ودفاعا عن وطن نهائي لجميع أبنائه تحت سقف الدولة التي ما زلنا نحلم بها منذ جمهورية العشرين يوم ويوم”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل