رئيسي: إيران صديقة في الأوقات الصعبة لجيرانها

أكد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، أن الأمم المتحدة يجب أن تكون منظمة الشعوب وليس منظمة القوى، وأن تمنح الشعوب دورا لحل مشاكلها بنفسها ومنع الأجانب من التدخل في شؤونها الداخلية.

وأشار رئيسي خلال لقائه مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، ‏إلى أن الأزمات الحالية في بعض دول المنطقة، معتبراً أن “طريق الحل لها يكمن في بلورة حوارات وطنية دون تدخل أجنبي”.

وشدد على أنه “من الضروري أن تلعب الأمم المتحدة دورا أكثر جدية ضد السلوكيات الأحادية”، مشيرا إلى أن “إيران صديقة في الأوقات الصعبة لجيرانها وإلى جهود إيران الإنسانية في إيواء المهاجرين الأفغان وأيضا الحرب الجادة ضد الإرهاب باعتبارها خطرا كبيرا على المنطقة والعالم”.

وأضاف، “بالمقابل فإن ما أتى به حلف الناتو وأمريكا هو الحرب والدمار والاحتلال والمجازر في منطقتنا”، مؤكداً “دعم إيران للحوارات الإقليمية لحل القضايا بين الدول”.

من جانبه أعرب غوتيريش عن تقديره لـ”الإجراءات المستمرة لإيران في توفير المأوى للمهاجرين الأفغان”، مشيداً بـ”دور إيران في وقف إطلاق النار باليمن”.

وقال إن “انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي كان خطوة غير بناءة ومؤسفة للغاية”، معرباً عن استيائه من عدم تعليق العقوبات على إيران رغم انتشار فيروس كورونا”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل