تجمع العشائر العربية يطالب الدولة بتوقيف قتلة حماده ‏

طالب تجمع العشائر العربية في لبنان، “الأجهزة الأمنية في الدولة اللبنانية بالإسراع في توقيف المجرم القاتل محمود الصوص الذي غدر بأحد أبناء عشائر وادي خالد الشهيد القاصر محمد أحمد حمادة، وكل من عاونه على جريمته الجبانة التي ارتكبوها في وضح النهار قبل يومين في حارة الهلالية بمدينة صيدا”.

ودعا التجمع، في بيان، “ابناء العشائر العربية في لبنان إلى التحلي بأقصى درجات ضبط النفس وعدم الانجرار وراء ردات الفعل غير المدروسة، وانتظار قيام الدولة بدورها في توقيف القتلة وسوقهم إلى العدالة، والوقوف خلف أهل الحل والعقد في متابعة تداعيات الجريمة، والابتعاد عن التفرد والتسرع في أي قول أو فعل في هذه الفاجعة”.

ونصح التجمع “عائلة الصوص في صيدا بالتبرؤ من القاتل محمود الصوص، وإبداء حسن النية بالتعاون العلني والواضح مع العشائر وأهل الشهيد حمادة في تسليم القاتل خلال ٢٤ ساعة، وعدم إيوائه او تقديم اي مساعدة له، على قاعدة قول الله تعالى (وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان)، وقوله عز وجل (ولا تزر وازرة وزر أُخرى)، لوأد الفتنة في مهدها وحصرها بالقاتل واعوانه، حتى لا تصل الأمور الى ما لا تحمد عقباه، لأن القاتل محمود الصوص ومن عاونه لن ينجوا من العقاب بإذن الله تعالى مهما كانت النتائج”.

واذ أكد التجمع “ثقته الكاملة بمؤسسات الدولة الأمنية والقضائية على رغم الظروف القاسية التي تمر بها البلاد، حمّل الدولة وكل المعنيين مسؤولية التلكؤ في توقيف القاتل وأعوانه في أسرع وقت، وعدم تفويت الفرصة على المتربصين بأمن واستقرار البلاد لإشعال فتنة لا تبقي ولا تذر، نحرص بشدة ألا نكون نحن شرارتها الأولى، فكما تمت مداهمة المعتدين على أحد رجال الأمن بسرعة قياسية، يجب ان يتم إلقاء القبض على القاتل محمود الصوص فوراً لأن دماء الشهيد محمد حمادة غالية علينا ولن نقبل ان تذهب هدراً”.

 

خبر عاجل