“أحصنة طروادية” لضرب المعارضة

تؤكد شخصية سياسية مخضرمة، لعبَت أدواراً في مراحل وأحداث واستحقاقات تاريخية مرّت على لبنان، أنها “تعجز عن فهم تصرفات ومواقف بعض النواب الذين يصنّفون أنفسهم معارضة ضد المنظومة والسياسات التي أوصلت لبنان إلى الانهيار، فيما يتبيَّن عند كل استحقاق ومفترق أن قرارات هذا البعض لا تصبُّ إلا في خدمة المنظومة”.

وتضيف الشخصية ذاتها، عبر موقع القوات اللبنانية الإلكتروني، “عايشتُ استحقاقات وتحدّيات وامتحانات وطنية كبرى، وكنت منخرطاً في السياسة والشؤون الوطنية طوال عقود، وبطبيعة الحال تعاطيت مع معظم القوى والأحزاب والتيارات والكتل النيابية بحكم الواقع. لكن لم يمرّ عليّ ما أشهده اليوم من تصرفات بعض هؤلاء النواب، إلى حدٍّ أكاد أشك أنهم ليسوا سوى (أحصنة طروادية) نجحت المنظومة في جعلها تتسلل إلى صفوف المعارضة لضربها وإفشالها من الداخل”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل