الوحدة تسرّع الشيخوخة أكثر من التدخين

كشفت نتائج دراسة حديثة أن الشعور بالوحدة والتعاسة واليأس يضيف إلى عمر الشخص ما يقارب سنة وثمانية أشهر، أي ما يزيد بخمسة أشهر عن التدخين، ويعني ذلك أن الوحدة والتعاسة تسرعان الشيخوخة لدى الأفراد.

وأظهرت الأبحاث أن العواطف تسرع الساعة البيولوجية للناس أكثر من السجائر، وأن الضرر الذي يلحق بالساعة البيولوجية للجسم يزيد من مخاطر الإصابة بالزهايمر وداء السكري وأمراض القلب وغيرها.

ويعتقد الباحثون أن الالتهاب المزمن الناجم عن الشعور بالتعاسة يتسبب في تلف الخلايا والأعضاء الحيوية.

ولكل فرد عمر زمني، أي يُقاس بالسنوات والأشهر التي عاشها الشخص. إلا أنه لكل فرد أيضا عمر بيولوجي، والذي يقدر انخفاض الجسم بناء على عوامل تشمل الدم وحالة الكلى ومؤشر كتلة الجسم.

واعتمد الباحثون من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا وشركة “ديب لونجيفيتي”، وهي شركة في هونغ كونغ، على بيانات من 12000 بالغ صيني، من الفئات العمرية المتوسطة والأكبر سنا. وكان نحو ثلثهم يعانون من حالة كامنة، بما في ذلك أمراض الرئة والسرطان والنجاة من السكتة الدماغية.

 

المصدر:
العرب اللندنية

خبر عاجل