زعيم الحركة الخضراء للجيش الإيراني: انضموا للشعب

في ظل اتساع رقعة الاحتجاجات في إيران واستمرارها للأسبوع الثالث على التوالي تنديداً بمقتل مهسا أميني، دعا قائد احتجاجات 2009 وزعيم الحركة الخضراء مير حسين موسوي، اليوم السبت، القوات المسلحة الإيرانية بالوقوف “إلى جانب الحقيقة والشعب”.

“لا تنفذوا الأوامر بشكل أعمى”

وأضاف المعارض الإيراني الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ عام 2010 في بيان أنه “لا يحق لأحد أن يقف ضد الشعب وينفذ الأوامر بشكل أعمى”.

أتى موقف موسوي في الوقت الذي تشهد فيه العديد من المدن الإيرانية، لاسيما الكردية، اليوم إضرابا شاملاً بالتزامن مع خروج احتجاجات جديدة.

الاحتجاجات تتسع

ولم يبق التظاهر محصوراً في كردستان أو غيرها من المدن الكردية بالمحافظات الأخرى، بل وصل إلى جامعة أصفهان الصناعية في وسط البلاد.

إلى ذلك، شهدت الجامعة الحرة في بونك، وجامعة فردوسي، وبهشتي في العاصمة طهران، تجمعا احتجاجيا للطلاب، حيث ارتفعت الهتافات للمطالبة بإطلاق سراع الطلاب الذين اعتقلوا على مدى الأيام الماضية من قبل القوات الأمنية.

كما تعالت الهتافات ضد القمع، وهتف البعض “الموت للديكتاتور”، في إشارة إلى المرشد علي خامنئي.

مقتل مهسا

يذكر أن أميني، التي تنحدر من مدينة سقز الكردية في شمال غربي إيران، توفيت في 16 أيلول 2022 بعد 3 أيام من اعتقالها من قبل شرطة الأخلاق، ومن ثم نقلها إلى أحد المستشفيات في طهران.

المصدر:
العربية

خبر عاجل