الراعي: لانتخاب رئيس للجمهورية قبل 31 تشرين

وضع البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ووزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال أمين سلام، الحجر الأساس لمشروع “وادي الاحاسيس” في قرية بدر حسون البيئية (خان الصابون) في منطقة ضهر العين الكورة، في حضور رئيس غرفة التجارة والزراعة والصناعة في الشمال توفيق الدبوسي ورؤساء بلديات ومخاتير وقادة أمنيين وعسكريين ورجال اقتصاد.

وألقى الراعي كلمة اعرب فيها عن أمله بالوصول الى انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتأليف حكومة جديدة، منوها بالعمل الجبار الذي يقوم به حسون وافراد عائلته. وقال: “سعيد جدا بوجودي مع وزير الصناعة ورئيس غرفة التجارة في طرابلس وكل الوجوه الكريمة والعزيزة الموجودة، نحن في خان الطيوب الطبيعية الانسانية، طيوب المحبة التي يتم توزيعها من خلال كل عمل تقومون به، هي الزيارة الثانية لنا لأهمية هذا المكان وافتخارنا بإنجازاته التاريخية التي تعدت لبنان الى كل العالم”.

وتابع، “لدينا سفراء على الأرض كالدكتور بدر، أود أن أعبر عن تقديري لكم كونكم تخدمون لبنان في أبهى صوره، في الوقت الذي لا يرى العالم سوى الصور السيئة والتي نخجل منها، فاذا بقرية بدر البيئية تعوضنا. سعداء لافتتاحنا وادي الأحاسيس والغرفة تفتخر بهذا القطاع الذي ينشط العمل الصناعي. نأمل أن يخرج لبنان من هذه المرحلة التي نخجل منها لأنها لا تمثل لبنان الحقيقي، لبنان العطاء والعطر الجميل، لبنان الخلاق والمعطاء والبرهان أن كل اللبنانيين يبرعون في الخارج، فلم لا يحلقون في بلدهم؟”

وقال، “نأمل من خلالكم استعادة دورنا في العالم، ونتمنى انتخاب رئيس للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة وأن يستعيد لبنان جماليته وصيته الحسن في العالم، وكلنا يقين بأننا سنجتاز المحنة والغيوم السوداء. ثروتنا في عقولنا وفكرنا وابداعنا وهذه شهادة سمعناها من القارات الخمس. خلال لقاءاتنا الكل يثبت بأن الشعب اللبناني خلاق، مسلمين ومسيحيين”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل