مبابي متذمر وغاضب

أكد المستشار الكروي البرتغالي لنادي باريس سان جرمان الفرنسي لويس كامبوس، الثلاثاء، أن نجم الفريق كيليان مبابي “لم يتحدث أبداً” عن رغبته بالرحيل عن في يناير المقبل، نافياً بذلك ما تم تداوله في وسائل الإعلام.
واعتبر كامبوس في تصريح لقناة “كانال بلس” أن ما تم تداوله، لاسيما من قبل صحيفة “ماركا” الإسبانية، من معلومات “خطير للغاية” قبل مباراة حاسمة في دوري أبطال أوروبا، مساء الثلاثاء، ضد ضيفه بنفيكا البرتغالي، التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1.

وبدا مبابي مرات عدة متذمراً من الدور الذي يوكله به المدرب كريستوف غالتييه في أرضية الملعب، آخرها، السبت، في التعادل السلبي مع رينس في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي حين كتب لاعب موناكو السابق على إنستغرام: “مباراة سلبية. نراكم الثلاثاء” مع هاشتاغ “#هنا باريس” و”#بيفوغانغ”، أي جماعة رأس الحربة.

وحاول غالتييه الاثنين التخفيف من وطأة هذا الأمر، بالقول: “لقد تحدثت مع مبابي الأحد في نهاية الصباح لفترة طويلة، لمناقشة ومعرفة توقعاته. غالباً ما نجري مناقشات وأحاول طمأنته”.

وأقر غالتييه: “صحيح أنه في بعض الأحيان يجد نفسه في المحور مع الشعور بأنه رأس الحربة، لكن مبابي لاعب ذكي جداً، قادر على تحليل تموضعه وتكييف تحركاته وفق الديناميكية”.

وانزعاج مبابي من دوره في الملعب بقيادة غالتييه، أعاد إشعال الحديث عن إمكانية رحيله عن سان جرمان رغم قيامه هذا الصيف بتجديد عقده مع نادي العاصمة بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من الانتقال الى ريال مدريد الإسباني.

المصدر:
سكاي سبورتس

خبر عاجل