إحباط تهريب “كنز أثري لا يقدر بثمن”

أعلنت السلطات المصرية، اليوم الأحد، عن “إحباط محاولة تهريب كنز أثري لا يقدر بثمن عبر أحد المنافذ الحدودية”.

وذكر موقع “المصري اليوم”، أن “جمارك ميناء نويبع البحري في جنوب سيناء، تمكنت من إحباط محاولة التهريب، والتي شملت 1753 قطعة عملة معدنية أثرية متنوعة، بالإضافة إلى تمثال بحجم 15 سم”.

وأضاف الموقع أن “التحريات الأمنية كشفت عن قيام سائق أردني الجنسية، بتهريب ممنوعات مجرم حيازتها، وعملات أثرية داخل جسم السيارة التي يقودها، والتي كان محمل عليها محصول رمان”.

وأوضح أن “السائق كان يستعد للسفر عبر ميناء نويبع متجها إلى ميناء العقبة الأردني”.

وأثناء إنهاء الإجراءات الجمركية، عُثر على القطع الأثرية داخل “مخابئ سرية بتابلوه القيادة أسفل كابينة السائق”.

وبعرض المضبوطات على لجنة مفتشي آثار جنوب سيناء، قررت بأن تلك المضبوطات عبارة عن “عملات معدنية نادرة الوجود وكنز لا يقدر بثمن، وترجع إلى العصور الأثرية القديمة الإسلامية والرومانية والبيزنطية”، فيما يرجع التمثال إلى العصر البيزنطي.

وأوصت اللجنة المشكلة بمعرفة وزارة الآثار، بإيداع تلك الآثار بأحد المتاحف الأثرية نظرا لقيمتها الأثرية الكبيرة والتاريخية والفنية.

وبدورها، قامت الجمارك بتحريز المضبوطات وإخطار الجهات المختصة وإحالة المتهم إلى النيابة العامة.

المصدر:
Sputnik

خبر عاجل