نشاطات الهيئة التنفيذية للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم ـ فرع استراليا ونيوزيلندا

استهلت الهيئة التنفيذية للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم فرع استراليا ونيوزيلندا (WLCU) نشاطاتها بزيارة أولية لسيادة المطران أنطوان شربل طربيه في بيت مارون ـ ستراثفيلد ـ لتقديم الاحترام والتماس البركة قبل البدء بأي عمل.

وترأس الوفد الرئيس القاري الشيخ جو عريضة وقد ضم أعضاء الهيئة التنفيذية المؤلفة من لودي فرح أيوب، جوسلين شربل بدوي، إبراهيم الخوري، وديع تابت، بيار السخن وبسام خريش. إذ تم التباحث في عدة مواضيع لبنانية تتعلق بالأزمة الاقتصادية و الاجتماعية القاهرة التي يعيشها المواطن اللبناني.

ألقى الضوء سيادة المطران على دور ورسالة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وعلى أهميتها وأكد انها اهم منظمة لبنانية خارج لبنان كما انه حريص على الحفاظ على أهمية هذه المؤسسة اللبنانية. إذ ان من أهم مهامها المساعدة على ربط اللبنانيين المنتشرين بوطنهم الأم لبنان وذلك لتذكر اللبنانيين بارتباطهم بلبنان، بجذورهم وبثقافتهم، مؤكداً بأنها قضية نبيلة جداً. علاوة على ذلك جزم ان هناك قضايا عدة مشتركة تجمع الجامعة الثقافية اللبنانية في العالم والكنيسة خصوصاً فيما يتعلق بالهوية اللبنانية.

بدوره، شدد رئيس الجامعة الشيخ جو عريضة أن من أولويات برنامجه التي سيركز عليها هو العمل على نشر الثقافة اللبنانية والتربية الوطنية وخلق ندوات ثقافية لتعزيز الارتباط بين لبنان المغترب ولبنان الأم، كما شدد على أهمية التعليم في لبنان وهو سلاح اللبناني الوحيد الذي يستطيع أن يتغلب فيه على العالم. كما أصر على استعداده للانفتاح والتعاون مع الجميع.

في نهاية اللقاء، هنأ سيادة المطران الرئيس والأعضاء جميعاً لانتخابهم وباركهم وتمنى لهم جزيل التوفيق والنجاح.

وقام وفد WLCU لاحقاً في زيارة تهنئة للرئيس الجديد لدير ومعهد مار شربل ـ بانشبول – الاب العام اسعد لحود الوكيل العام السابق للرهبانية اللبنانية المارونية ولتقديم أحر التمنيات بالنجاح والتوفيق في مهامه الجديدة في استراليا وإقامة مباركة في ربوع الجالية اللبنانية المارونية. كما حضر في استقبالهم الرئيس العام السابق الأب شربل عبود وكان استقباله كالعادة ودوداً وحاراً.

تم حينها التناول في مواضيع عدة تتعلق بيوميات اللبناني وشجونه، بتفاصيلها والعذابات التي ترافقه بشكل دائم وكيفية المحافظة على الأقساط الجامعية مما يسمح للطالب اللبناني بمتابعة دراسته الجامعية في بلده. كما تطرق الأب لحود الى العوائق الكبيرة على جميع الأصعدة التي يعاني منها القطاع الزراعي وما ينتج عنها من مشاكل جمة وخسارات للمزارعين. نتج عن هذا اللقاء الممتع حواراً مثمراً ومفيداً، مجسداً تعاوناً مستمراً.

في ختام الزيارة هنأ الاب لحود والأب عبود وفد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم فرع استراليا ونيوزلندا وتمنوا له النجاح والمثابرة في العمل من أجل لبناننا الحبيب.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل