أشجار راقصة في إندونيسيا… “من كوكب آخر”

حجم الخط

تكمن على جزيرة نائية في إندونيسيا كنوز طبيعية كاد أن ينساها الزمن، ولكن أشجار المانغروف ذات الشكل الفريد، والتي يُطلق عليها اسم “الأشجار الراقصة” تُعد بين أبرز ما ستجده على جزيرة سومبا، إذ تبدو وكأنها تتمايل على الأنغام الصادرة من نسمات الرياح.

وعلى الرغم من المياه الفيروزية الجذابة والرمال البيضاء التي يتمتع بها شاطئ “والاكيري”، الذي يُعد أحد أفضل المواقع السياحية في جزيرة سومبا، إلا أنّه ليس ما يجذب السياح إلى هذه الجنة الاستوائية، بل العشرات من أشجار المانغروف غريبة الشكل التي تصطف على الشاطئ، إذ بعضها يبدو وكأنه مجمّد في وضعية راقصة. وحرص مصور المناظر الطبيعية، دانيال كوردان، على تخليد هذه المناظر العجيبة بسلسلة مذهلة بعنوان “الأشجار الراقصة” خلال زيارته شاطئ “والاكيري” في عام 2019.

ويوضح كوردان أنّ شاطئ “والاكيري” يُعد وجهة نائية نقية تقع شرق جزيرة سومبا، برماله البيضاء ومياهه الفيروزية، وبالطبع أشجار المانغروف “الراقصة”.

ويتذكر كوردان أنه في عام 2019، كان السكان المحليون فقط يعرفون بهذا الموقع، وبدورهم قاموا بإخباره قصصًا عنه.

ويتابع، “لذلك استأجرت دراجة بخارية للوصول إلى الشاطئ بهدف التقاط بعض الصور للأشجار عند غروب الشمس”.

ويلفت كوردان إلى أنّ الشاطئ بعيد بشكل مدهش، مشيرًا إلى أنّ السكان المحليين لم يعتادوا رؤية السياح هنا.

ويسترجع نظرات السكان المحليين وتحيتهم له قائلًا: “بدا وكأنهم يرون أجنبيًا للمرة الأولى في حياتهم”.

وبالإضافة إلى غرابة أشكال أشجار المانغروف على الشاطئ، يشير المصور، الذي يتخذ من بالي مقرًا له، إلى هشاشة تلك الأشجار في الوقت ذاته.

ويوضح، “لقد رأيت بعض السكان المحليين يقومون بالاتكاء على هذه الأشجار لمجرد التقاط صور السيلفي أو تعليق حقائب الظهر الخاصة بهم على فروعها، مما قد يؤدي لإتلافها”.

المصدر:
CNN بالعربية

خبر عاجل