ستيفاني عطاالله تنتظر الـ”فرح”

تنتظر الممثلة ستيفاني عطالله العرض الخاص بالإعلاميين لفيلم “فرح” اليوم الأربعاء في سينما غراند إيه بي سي فردن في بيروت، وذلك قبل انطلاق العروض التجارية ابتداء من غد الخميس في دور السينما في لبنان.

وأعربت عطالله عن سعادتها بالمشاركة في الفيلم كون الشخصية التي تجسدها تحمل الكثير من التشويق، كما أنها تختلف عن الشخصيات التي قدمتها من قبل خلال مسيرتها الفنية.

وتدور أحداث الفيلم حول الفتاة “لينا” (ستيفاني عطالله)، طالبة تمهيدي الطب، ومعاناتها من كوابيس متكررة حادة تتسبب في تدهور حياتها، ثم تضطر إلى العودة إلى وطنها لبنان، وتحصل على وصفة طبية لتناول مضاد الاكتئاب المثير للجدل زابا، المعروف في صورته غير الشرعية باسم جوي، لمساعدتها في التعافي. وبينما تتخذ كوابيس “لينا” منحى سيئا، وتتضح العلاقة بوالدتها “فرح”، تنطلق “لينا” في رحلة لكشف شبكة من الأسرار العائلية التي ستقودها إلى الحقيقة.

والفيلم من تأليف حسيبة فريحة، وتشارك في إخراج الفيلم مع كنتن أوكسلي، ومن بطولة ستيفاني عطالله ومجدي مشموشي وحسيبة فريحة وآخرين.

وقالت ستيفاني عطالله إن الشخصية التي تقدمها تعاني كثيراً من الصراعات الداخلية، “هذا الفيلم يحتوي على مواضيع مختلفة عن التي اعتدنا عليها في السينما اللبنانية”، مشيرة إلى أن دورها فيه صعب جداً.

وحصل فيلم “فرح” على جائزة خاصة بمناسبة الذكرى العاشرة لمهرجان تشيلسي السينمائي في الولايات المتحدة، وفي مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط نال الفيلم جائزة أفضل عمل أول، وجائزة محمود عبدالعزيز لأفضل إخراج فني من نصيب موسى بيضون ونزار نصار، ليصبح عدد الجوائز التي حصل عليها هذا العمل في مشواره أربع جوائز، إذ كان الفيلم قد فاز بجائزة أفضل فيلم روائي باختيار الجمهور وذلك ضمن فعاليات مهرجان الفيلم اللبناني في كندا.

 

خبر عاجل